التنفس البارد "شيتالي براناياما" للتخلص من التوتر

تقنية التنفس اليوغي تهدف إلى امتصاص الأكسجين بشكل أفضل وزيادة الطاقة الحيوية بالجسم (بيكسل)
تقنية التنفس اليوغي تهدف إلى امتصاص الأكسجين بشكل أفضل وزيادة الطاقة الحيوية بالجسم (بيكسل)

حفصة علمي-باريس

ترجع أصول اليوغا إلى آلاف السنين، وتعد نتاج ثقافة تمارس إلى يومنا هذا، ويتميز علم اليوجا بتأثيره الهائل على أداء الجهاز العصبي، وتخفيف التوتر، والتشجيع على الاسترخاء، ويتضمن تمارين عديدة تساعد على "تبريد" الدماغ والجسم، ومن أهمها شيتالي وبراناياما.

وتهدف تقنية التنفس اليوغي براناياما أو "التحكم في التنفس" إلى امتصاص الأكسجين بشكل أفضل وزيادة الطاقة الحيوية في الجسم؛ فـ"برانا" تعني النفس أو الطاقة الحيوية، و"ياما" تعني السيطرة، أما "شيتالي" فتعني التبريد أو الهدوء.

أستاذ اليوغا السويدي كريستيان مولينهوف يمارس التنفس البارد (الجزيرة)

حركات التأمل مفيدة للتنفس
في حديثه للجزيرة نت، يقول أستاذ اليوغا السويدي كريستيان مولينهوف "ليس الغرض من هذه التقنية تقديم علاج طبي معين لأنها تندرج ضمن مجموعة من الممارسات التي تساعد في فهم الروابط العميقة بين الإنسان والجسد".

ويضيف "عندما نتصفح الكتب والمخطوطات القديمة سنجد أن هذه التقنية ترجع أصولها إلى القرون الوسطى".

ورغم أنه لا توجد دراسات كثيرة حول هذه التقنيات، فإن دراسة أجرتها مجموعة من الباحثين من جامعة الطب ومستشفى "مادها" بالهند عام 2014 تقول إن حركات التأمل الموجودة في شيتالي مفيدة جدا للتنفس.

ولهذه الدراسة، جُنّد عشرون متطوعا ذكورا لمدة شهرين كاملين، وتم تقسيمهم إلى مجموعتين متساويتين، مجموعة تمارس شيتالي وأخرى لا تمارسها. وخضعت كلتا المجموعتين إلى تسجيل النشاط الكهربائي للدماغ على شكل مخطط يقوم برصد الأمواج الدماغية التي تشير إلى الحالة الوظيفية للدماغ.

وكشفت مقارنة النتائج على الخرائط الطبوغرافية أن المجموعة التي مارست تمارين التنفس أكثر هدوءا والدماغ في حالة استرخاء وقليلة التوتر.

تقنية شيتالي للاسترخاء
ويقول كريستيان مولينهوف إن هذه التقنية تساعد على الاسترخاء والتخلص من التوتر، ففي ثقافة اليوغا نقول إن التنفس مرتبط بالطاقة الخفية أو ما نسميه "البرانا" التي ترتبط بالتفكير والأحاسيس العقلية.

وتأتي شيتالي ضمن مجموعة من تمارين التنفس التي نستخدمها خلال دروس اليوغا، وغالبا تتم إضافتها في الأخير لأنها تجلب الهدوء والسكينة للشخص".

وتذكر الدراسة أن تقنية شيتالي تفرض رفاهية عقلية وجسدية، وتحث العقل على الاسترخاء عن طريق الحد من مستوى القلق والتوتر؛ وبالتالي تؤكد هذه الدراسة أقوال معلمي ومختصي اليوغا بأن التأمل وتمارين شيتالي يعدلان ويحسنان وظائف الدماغ.

يقول مولينهوف "من خلال تجربتي أستطيع القول إنهم توصلوا إلى هذه النتيجة لأنه عندما نتنفس ببطء شديد، يتبادر إلى أذهاننا الأفكار السوداوية أو المعكرة للمزاج، لكن عند الاستمرار في التنفس بهذه الطريقة البطيئة نواجه الخوف من الداخل ونصبح مسترخين أكثر".

فوائد أخرى
وهذا التمرين يجعل الشخص يشعر بالانتعاش والهدوء وصفاء الذهن، وتساعد ممارسة هذه الطريقة في التنفس على التخلص من الإجهاد والتوتر الشديد، ومن فوائدها المدهشة أنها تخفف الإحساس بالجوع.

طريقة التنفس البارد:

ـ ضع يديك على ركبتيك وحافظ على استقامة ظهرك.

ـ لف لسانك من الجانبين وأخرجه من الفم في شكل يشبه الأنبوب.

ـ خذ نفسا عميقا من الفم عبر هذا الأنبوب.

ـ املأ رئتيك جيدا بالهواء ثم أدخل لسانك وأغلق فمك.

ـ احبس نفسك لمدة ست ثوان تقريبا.

ـ تنفس ببطء عبر فتحتي الأنف.

يمكنك تكرار التمرين من 10 إلى 15 مرة.

تحذيرات
ينصح تجنب ممارسة هذا التمرين للأشخاص الذين يعانون من التهاب الجيوب الأنفية والكحة، ومن المستحسن اتباع دروس اليوغا مع متخصص للتمكن من إتقان كل الحركات.

المصدر : الجزيرة