مصر.. اعتقالات جديدة للصحفيين وواشنطن وبرلين تطالبان القاهرة باحترام حرية الصحافة

عناصر من الشرطة المصرية (رويترز)
عناصر من الشرطة المصرية (رويترز)

اعتقلت قوات الأمن المصرية 3 صحفيين مساء أمس الثلاثاء، كما أصدرت نيابة أمن الدولة قرارا بحبس صحفيين 15 يوما. في المقابل، دعت أميركيا وألمانيا الحكومة المصرية إلى احترام حرية الصحافة.

وكشف المحامي والمرشح الرئاسي السابق خالد علي أن الكاتبة الصحفية سلافة مجدي وزوجها الصحفي حسام الصياد والصحفي محمد صلاح اعتقلوا أثناء جلوسهم في أحد المقاهي في نطاق حي الدقي بالقاهرة.

وأكد خالد علي في تدوينه على صفحته بموقع فيسبوك أن القوة الأمنية ألقت القبض أيضا على ثلاثة من العمال في المقهى وأغلقته وانصرفت، دون تحديد أي جهة أمنية أو قضائية سوف تحقق معهم.

وتفيد تقارير بأن الصحفيين المعتقلين مقربون من الصحفية إسراء عبد الفتاح التي اعتقلتها السلطات المصرية في 12 أكتوبر/تشرين الأول الماضي بتهمة الانضمام إلى جماعة محظورة وإشاعة أخبار كاذبة وإساءة استخدام مواقع التواصل الاجتماعي.

ونقلت وسائل إعلام عن المحامي والناشط الحقوقي جمال عيد رئيس الشبكة العربية لحقوق الإنسان أن الصحفيين الثلاثة دخلوا قسم الدقي للتحقيق معهم، كما حدث مع صحفيي "مدى مصر"، مشيرا إلى أن الجهات الأمنية تنفي وجود الصحفيين الثلاثة لديها داخل قسم الشرطة.

وأضاف عيد أن قوات الأمن كانت قد ألقت القبض على 3 من عمال المقهى، لكن تم الإفراج عنهم عند وصولهم إلى قسم الدقي.

وتأتي هذه الاعتقالات بعد أيام من اقتحام قوات أمنية في زي مدني موقع "مدى مصر" الإخباري، واعتقال رئيسة تحرير الموقع لينا عطا الله، إضافة إلى الصحفيين بالموقع محمد حمامة ورنا ممدوح، قبل أن تخلي سبيلهم بعد ساعات من احتجازهم.

وكان موقع "مدى مصر" قد كشف قبل أيام أن الرئيس اتخذ قرارا بإبعاد نجله الأكبر عن المشهد السياسي عبر تكليفه بمهمة عمل طويلة بالبعثة العاملة في روسيا، وهو الأمر الذي أثار جدلا في الساحة الإعلامية الداخلية.

الصحفي حسن اعتقال اعتقل بعد 3 أشهر من اعتقال زوجته الصحفية آية علاء (الجزيرة)

القباني والشاعر
وفي سياق متصل، ظهر الصحفيان حسن القباني ومحمد الشاعر في نيابة أمن الدولة العليا بعد اختفاء قسري دام 72 يوما، قبل أن تصدر النيابة قرارا بحبسهما 15 يوما بتهمة نشر أخبار كاذبة.

وكانت قوات الأمن اعتقلت الشاعر والقباني يوم 15 سبتمبر/أيلول الماضي، وانقطعت كافة المعلومات عن مكان احتجازهما حتى ظهر الثلاثاء.

وجاء اعتقال القباني بعد 3 أشهر من اعتقال زوجته الصحفية آية علاء، لاتهامها بنشر أخبار كاذبة على خلفية دفاعها عن زوجها خلال فترة اعتقاله، حيث كان يرعى ابنتيهما همس وهيا في ظل اعتقال زوجته.

وقال حسين الشقيق التوأم لحسن القباني إن "محامين أخبروه بأن شقيقه ظهر في نيابة أمن الدولة العليا بعد احتجاز أمني دون سبب لنحو 80 يوما، دون أن نعرف خلال تلك الأيام مكانه أو حاله أو لماذا يتم هذا؟".

وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو دعا الحكومة المصرية إلى احترام حرية الصحافة (الفرنسية)

انتقادات دولية
من جانبه، دعا وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو مساء الثلاثاء الحكومة المصرية إلى احترام حرية الصحافة.

وقال بومبيو في مؤتمر صحفي بثته وسائل إعلام أميركية "نواصل في إطار شراكتنا الإستراتيجية القديمة مع مصر إثارة الأهمية الجوهرية لاحترام حقوق الإنسان والحريات العامة والحاجة لمجتمع مدني قوي".

كما أعربت ألمانيا عن قلقها بشأن ما قالت إنه استمرار لسوء أوضاع حرية الصحافة في مصر إثر مداهمة سلطات الأمن مقر موقع "مدى مصر" الإلكتروني واعتقال الصحفيين فيه.

ونشرت الصفحة الرسمية للسفارة الألمانية في القاهرة على موقع تويتر تصريحات للمتحدثة باسم وزارة الخارجية الألمانية في مؤتمر صحفي بالعاصمة برلين أول أمس الاثنين قالت فيها إن "أسلوب تعامل السلطات المصرية بحق ممثلي وسائل الإعلام المصريين والأجانب جرى دون سبب واضح، ودون سبب واضح تم حجب صفحة "مدى مصر" على الإنترنت وحجب ما يقارب 500 موقع إلكتروني آخر في مصر".

وأضافت أن الصحافة الحرة والمتعددة تمثل من وجهة نظرنا أهمية قصوى بالنسبة لصحة وسلامة المجتمعات، حيث إنها تيسر سبل الحوار المجتمعي وتبادل الأفكار، وتسهم بذلك أيضا في تعزيز الاستقرار والتنمية بصورة مستديمة، وهو ما نتمناه لمصر.

المصدر : الجزيرة + وكالات,مواقع إلكترونية