طوكيو تغلق حديقة عامة بسبب حمى الضنك

لافتة تحذيرية من البعوض في حديقة يويوجي (أسوشيتد برس)
لافتة تحذيرية من البعوض في حديقة يويوجي (أسوشيتد برس)

أغلقت مناطق كبيرة من حديقة عامة في وسط طوكيو أمام الزوار اليوم الخميس بعدما اكتشف الباحثون فيها بعوضا يحمل فيروس حمى الضنك، مؤكدين أن الحديقة أحد مصادر الانتشار الأخير للفيروس.

وذكرت وكالة أنباء كيودو أن كل المصابين بالفيروس -في أول انتشار محلي للمرض في اليابان منذ 1945- زاروا حديقة يويوجي مؤخرا. وتردد أن هذا أول إغلاق كبير للحديقة الشهيرة التي تعد إحدى أكبر الحدائق في طوكيو، منذ افتتحت عام 1967.

وارتفع عدد الأفراد المصابين بحمى الضنك في اليابان إلى 56 حسب ما ذكرت وزارة الصحة اليابانية. وقامت السلطات الصحية في وقت سابق من الأسبوع الجاري بتثبيت ناموسيات في عشرة مواقع بالمتنزه لمعرفة عدد البعوض الذي يحمل الفيروس.

وحمى الضنك هي مرض فيروسي يؤدي لأعراض تشبه الإنفلونزا، بما في ذلك الصداع وارتفاع درجة الحرارة وآلام في المفاصل، وهي مرض شائع في الدول الاستوائية الأقل تقدما.

وتقول منظمة الصحة العالمية إنه حاليا لا يوجد علاج محدد للمرض، لكن الرعاية الطبية الملائمة يمكن أن تقلص معدلات الوفيات إلى أقل من 1%.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

تم اكتشاف سبع إصابات جديدة بفيروس حمى الضنك بمدينة لاهور عاصمة البنجاب، شرقي باكستان، خلال الـ24 ساعة الماضية، ليرتفع بذلك عدد المؤكد إصابتهم بهذا المرض إلى 346 شخصا في أنحاء الإقليم.

يبدو أن تصريحات السلطات الباكستانية السنة الماضية بأنها تمكنت من القضاء على مرض حمى الضنك أصبحت مجرد سراب، حيث تعيش الأجهزة الطبية حاليا على وقع هواجس من مزيد انتشار المرض وتحوله إلى وباء.

قال خبير صحي كبير أمس الأربعاء إن مرضين ينتقلان بواسطة البعوض وهما حمى الضنك والشيكونغونيا يشكلان خطرا بالغا على سكان ولاية فلوريدا الأميركية. ويخشى خبراء أن ينقل البعوض المرضين.

أظهرت دراسة حديثة أن أول مصل لحمى الضنك من إنتاج شركة سانوفي يمنح حماية متوسطة، ولكن تظل هناك تساؤلات عن مدى إسهامه بمكافحة أسرع الأمراض الاستوائية انتشارا على مستوى العالم.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة