الرواية التاريخية تفوز بجائزة الطاهر وطار بدورتها الأولى

جائزة الطاهر وطار للرواية مناسبة سنوية للاحتفاء بأحد رموز السرد في الجزائر (الجزيرة)
جائزة الطاهر وطار للرواية مناسبة سنوية للاحتفاء بأحد رموز السرد في الجزائر (الجزيرة)

فازت الروايتان التاريخيتان "مؤذن المحروسة يؤذن في فلورنسا" للكاتب بلقاسم مغزوشن و"قدس الله سري" للكاتب محمد الأمين بن ربيع، بجائزة الطاهر وطار للرواية العربية في دورتها الأولى في الجزائر.

وقالت لجنة التحكيم في بيان إنها منحت الجائزة مناصفة للروايتين "لمستوى النضج الفني للنصين في استحضارهما التاريخ، وطريقة معالجتهما المتميزة"، كما أشادت اللجنة "بالمستوى الجيد لباقي روايات القائمة القصيرة" بالجائزة.

وتشكلت لجنة التحكيم برئاسة الباحثة آمنة بنعلي، وعضوية الناقد مخلوف عامر، والمترجم الناقد إبراهيم صحراوي، والأديب الشاعر فيصل الأحمر، والروائي سفيان زدادقة.

وتحمل الجائزة اسم الكاتب الجزائري الراحل الطاهر وطار (1936-2010)، وتنظمها جمعية "نوافذ الثقافية" برئاسة الإعلامي الروائي رياض وطار، تحت رعاية وزارة الثقافة والمؤسسة الوطنية للفنون المطبعية.

وتلقت الجائزة في دورتها الأولى 42 عملا روائيا، تم اختصارها إلى 12 عملا في القائمة الطويلة، ثم إلى ستة أعمال في القائمة القصيرة.

ويقام حفل تسليم الجائزة يوم الجمعة المقبل في إطار فعاليات معرض الجزائر الدولي للكتاب.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أعلنت الأكاديمية السويدية اليوم منح جائزة نوبل للآداب للروائي البريطاني كازو إيشيغورو، تكريما “لرواياته ذات القوة العاطفية الشديدة” والعمل الذي “يعرّي الهاوية التي وصل إليها تضامننا المزعوم مع العالم”.

5/10/2017

قال الكاتب الكويتي طالب الرفاعي مؤسس ومدير الملتقى الثقافي ورئيس مجلس أمناء “جائزة الملتقى للقصة القصيرة العربية”‬؛ إن الجائزة ترمي إلى تقديم “وجه مشرق ومختلف” للعالم العربي أمام الآخر.

30/10/2017
المزيد من جوائز
الأكثر قراءة