رسالة ماليزية لأهالي حي الشيخ جراح: صمودكم عزز الروح المعنوية لأحرار العالم

اعتبر عزمي عبد الحميد -رئيس مجلس تنسيق المنظمات الإسلامية الماليزية "مابيم"- صمود أهالي الشيخ جراح في رسالته لآل الكرد مصدر إلهام لمحبي السلام والحرية في العالم.

يتفاعل الشارع الماليزي -وخصوصا المنظمات الإسلامية- على الدوام مع القضية الفلسطينية والقدس (الجزيرة)
يتفاعل الشارع الماليزي -وخصوصا المنظمات الإسلامية- على الدوام مع القضية الفلسطينية والقدس (الجزيرة)

إنها رسالة تقول لأهالي حي الشيخ جراح والقدس "لستم وحدكم"؛ بهذه الكلمات اختصر رئيس مجلس تنسيق المنظمات الإسلامية في ماليزيا "مابيم" (MAPIM)، والتي تضم أكثر من 50 منظمة، تعليقه على الرسالة التي بعث بها إلى المناضلة الفلسطينية منى الكرد ابنة حي الشيخ جراح التي عرفتها منصات التواصل الاجتماعي بنشاطها وتصديها للاحتلال الإسرائيلي ومستوطنيه.

وقد عُرف الأستاذ السبعيني عزمي عبد الحميد بنشاطه دون كلل أو ملل لخدمة القضايا الإنسانية في مختلف أنحاء العالم، ونجح في تأسيس مجالس تنسيق للعمل الخيري على مستوى ماليزيا ومنطقة جنوب شرق آسيا "آسيان"، ويكون نشاطه استثنائيا عندما يتعلق الأمر بالقدس الشريف وفلسطين عموما، ولم يقعده المرض في الأشهر الأخيرة عن متابعة التطورات في فلسطين ومشاركة أهالي الشيخ جراح محنتهم.

وقد خص رئيس "مابيم" الجزيرة نت برسالة مناصرة وتضامن مع أهالي حي الشيخ جراح في القدس، والتي أرسلها لأسرة منى الكرد بعد اعتقالها وشقيقها محمد من قبل سلطات الاحتلال والإفراج عنهما، وقال إنه لا يمكنه البقاء صامتا وهو يدرك أن معاناة سكان القدس الأصليين أكبر من أن يتصورها، فكيف بمن تهدده سلطات الاحتلال بتشريد جديد صباحَ مساء.

عزمي عبد الحميد من أبرز الشخصيات الماليزية التي تنشط في دعم والدفاع عن القضية الفلسطينية (الجزيرة)

واعتبر عزمي عبد الحميد صمود أهالي الشيخ جراح في رسالته لآل الكرد مصدر إلهام لمحبي السلام والحرية في العالم، وجاء في الرسالة "إننا نقف معا من الشيخ جراح في القدس الشريف حتى كوالالمبور في ماليزيا، وقد رفعتم -بدفاعكم عن حقكم في الكرامة والحرية- معنويات جميع محبي الحرية والسلام في العالم، وندعوهم اليوم للتوحد لرفض الاحتلال وإجراءاته".

ودعا رئيس "مابيم" أحرار العالم إلى التوحد لإنقاذ حي الشيخ جراح من الإخلاء بالقوة ومساعدة الشعب الفلسطيني على التخلص من الاحتلال الإسرائيلي لبلاده، ووصف إجراءات الاحتلال بأنها عدوان بربري على الشعب الفلسطيني تجب مواجهته.

منى الكرد تقرأ مع أبيها باهتمام رسالة التضامن من مجلس المنظمات الإسلامية في ماليزيا (الجزيرة)

ترجمة نص الرسالة

"مجلس تنسيق المنظمات الإسلامية في ماليزيا (مابيم)
9 يونيو/حزيران 2021

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة منى الكرد
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

نسأل الله أن تكوني بخير وعافية.

يشرفنا أن نبلغكم بأننا نتابع باهتمام بالغ كفاحكم البطولي للدفاع عن حي الشيخ جراح في القدس الشريف، ونشد على يديكِ وأخيك محمد الكرد في صمودكما ضد التهجير القسري، وثباتكم في مواجهة قوانين الاحتلال الإسرائيلي وجناحه اليميني المتطرف.

لقد سعدنا جدا بنبأ الإفراج عنك وعن أخيك، وقد تجلى في صمودكما الإباء والنضال من أجل العدالة، ورفعت شجاعتكما من الروح المعنوية للمناضلين المخلصين من أمثالكم.

إننا نحيي صمودكم وثباتكم، ومواصلة التصدي لطغيان القوات الصهيونية حيث تقفون في طليعة الشعب الفلسطيني، ونؤكد تضامن الشعب الماليزي مع الشعب الفلسطيني ضد الظلم والعدوان البربري الإسرائيلي.

وندرك جليا أن صمودكم لحماية حي الشيخ جراح يمثل رمزا للكفاح والدفاع عن القرى والأحياء المقدسية المهددة بالتهجير والطرد، حيث تشكل سياسة هدم منازل الفلسطينيين وتهجير أهلها ومصادرة الممتلكات جزءا من إستراتيجية الاحتلال الإسرائيلي للتخلص من الفلسطينيين، وحملة تطهير عرقي ضدهم.

وإذ نسجل استنكارنا بأشد العبارات الأعمال الهمجية للاحتلال الإسرائيلي؛ نؤكد على شرعية نضالكم وندعوكم لمواصلة كفاحكم في مواجهة المحتل حتى تستوفوا كامل حقوقكم.

إننا نقف معا من الشيخ جراح في القدس الشريف حتى كوالالمبور في ماليزيا، وقد رفعتم -بدفاعكم عن حقكم في الكرامة والحرية- معنويات جميع محبي الحرية والسلام في العالم، وندعوهم اليوم للتوحد لرفض الاحتلال وإجراءاته.

ندعو الله لكم بالحفظ والسلامة، وأن يحفظ جميع العائلات في حي الشيخ جراح، وأن يمدها بالقوة والتأييد لتحقيق العدالة.

أرفع لكم تحيات الشعب الماليزي ودعواته لكم، وتأكيد وقوفه إلى جانبكم.

محمد عزمي عبد الحميد

رئيس مجلس تنسيق المنظمات الإسلامية الماليزية (مابيم)"

 

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

شاهد – حي الشيخ جراح.. وطن يُسرق وتاريخ يُزوّر

“فوزية الكرد” مُسنة فلسطينية، احتل مستوطنون يهود بيتها في حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة وطردوها منه هي وزوجها المقعد في جنح الظلام، ومنذ سنوات تطارد في المحاكم لاستعادة بيتها.

21/5/2021

أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي عن الناشطة الفلسطينية منى الكرد بعد احتجازها لساعات. وقد تصدر اسم الناشطة -من حي الشيخ جراح بالقدس- قائمة الترند في العديد من الدول حول العالم.

المزيد من القدس
الأكثر قراءة