القدس

بالخروج من المسجد الأقصى من باب السلسلة، يصل الزائر بعد أمتار على يساره إلى مبنى المكتبة الخالدية التي تأسست عام 1900، وفي البهو الرئيسي يوجد 3 قبور يعود تاريخها للفترة الأيوبية المتأخرة.

يضم المتحف الإسلامي في المسجد الأقصى "الربعة المغربية" إحدى أهم التحف المخطوطة في مدينة القدس، وهي نسخة من القرآن الكريم خطها بيديه سلطان المغرب أبو الحسن المريني (١٣٠٠م) وأرسلها هدية للأقصى.

يستوقف الزائر لبلدتي سلوان وجبل المكبر المجاورتين للمسجد الأقصى حجم الركام الذي خلفته الجرافات التابعة للبلدية بعد هدم المنازل هناك، أو الركام الناتج عن إجبار المقدسيين على هدم منازلهم ذاتيا.

ساعتا سفر بالسيارة أتعبتا جسد أحمد الشريف لكنه لم يجرؤ على التذمر، فقد ألحّ على والديه ليصحباه إلى المسجد الأقصى فقرر التحمل ومنّى نفسه بالراحة حين يستلقي على مصطبة كبيرة بين المصلى القبلي وقبة الصخرة