وزير خارجية عُمان: لن نكون ثالث دولة خليجية تطبّع مع إسرائيل

بدر البوسعيدي: عُمان تقف مع الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني (مواقع التواصل)

قال وزير الخارجية العماني بدر البوسعيدي إن بلاده لن تكون ثالث دولة خليجية تطبّع مع إسرائيل، وذلك بعدما وقعت الإمارات والبحرين اتفاقا لتطبيع علاقاتهما مع تل أبيب العام الماضي عقب وساطة من واشنطن.

وأضاف الوزير البوسعيدي في مقابلة مع صحيفة "الشرق الأوسط" السعودية أن بلاده تؤمن بمبدأ تحقيق السلام العادل والشامل والدائم على أساس حل الدولتين، مؤكدا وقوف عُمان مع الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني بالتزامن مع احترام القرارات السيادية للدول.

وشدد المسؤول العماني على أن بلاده تتوقع احترام الغير قراراتها السيادية.

وكان سلطان عُمان الراحل قابوس بن سعيد استقبل في أكتوبر/تشرين الأول 2018 في العاصمة مسقط رئيس الوزراء آنذاك الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وذلك رغم أن السلطنة لا تربطها علاقات دبلوماسية مع تل أبيب.

وعقب توقيع الإمارات والبحرين في منتصف سبتمبر/أيلول الماضي اتفاق التطبيع مع إسرائيل رحبت سلطنة عمان بالأمر، وقالت إنه يندرج ضمن الحقوق السيادية للبلدين الخليجيين، وعبرت مسقط عن أملها في أن يكون ذلك "رافدا لتحقيق السلام".

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

قال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن الأحد إن الولايات المتحدة تدعم اتفاقات التطبيع مع إسرائيل لكنها لا يمكن أن تكون بديلا عن الانخراط في القضايا بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

27/6/2021
المزيد من أخبار
الأكثر قراءة