نيويورك تايمز: هجوم نطنز أدى إلى تدمير كلي لشبكة الطاقة بالمنشأة

صورة قمر صناعي عن قرب لمبنى تضرر من حريق سابق في منشأة نطنز النووية (رويترز)
صورة قمر صناعي عن قرب لمبنى تضرر من حريق سابق في منشأة نطنز النووية (رويترز)

نقلت صحيفة نيويورك تايمز (New York Times) الأميركية عن مسؤولين مطلعين في جهاز الاستخبارات أن الاستهداف الذي تعرضت له منشأة نطنز النووية الإيرانية أمس الأحد تسبب بانفجار كبير أدى إلى تدمير كلي لنظام الطاقة الداخلي للمنشأة، ما سيحد من قدرة إيران على تخصيب اليورانيوم.

وقال المسؤولان -اللذان فضلا عدم الكشف عن هويتيهما وتحدثا عن عملية إسرائيلية سرية- إن الانفجار شكل ضربة قاسية، حيث دمر شبكة الكهرباء الداخلية المستقلة لمنشأة نطنز -المحمية بشدة- والتي تزود أجهزة الطرد المركزي تحت الأرض بالطاقة، وإن المنشأة قد تحتاج 9 أشهر على الأقل لاستعادة قدرتها الإنتاجية.

وقالت الصحيفة إنه إذا ثبتت صحة تلك المعلومات المتعلقة بالضرر الكبير الذي لحق بالمنشأة، فإن ذلك قد يحد بشكل كبير من قدرة إيران التفاوضية خلال المفاوضات الجديدة التي تسعى إدارة بايدن من خلالها للعودة للاتفاق النووي.

وأشارت نيويورك تايمز إلى أنه لم يتضح بعد حجم المعلومات التي تلقتها إدارة بايدن بشأن الهجوم على نطنز والذي تزامن مع زيارة يقوم بها وزير الدفاع الأميركي لإسرائيل.

يذكر أن الهجوم الذي استهدف منشأة نطنز النووية في أصفهان وقع بعد يوم واحد فقط من تشغيل أجهزة متطورة جديدة للطرد المركزي لتخصيب اليورانيوم بنسبة أعلى مما يسمح به الاتفاق النووي الموقع بين إيران والقوى الكبرى عام 2015.

وكان مساعد وزير الخارجية الإيراني قد أعلن بعد ساعات من الحادث أن بلاده ستمضي في تخصيب اليورانيوم بنسبة 20%.

كما صرح المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية بهروز كمالوندي أمس الأحد، بأن خللا فنيا جزئيا حدث في شبكة توزيع الكهرباء بأحد أقسام منشأة نطنز النووية، وأضاف أن الحادث لم يخلف خسائر بشرية ولم يسبب أي تلوث.

واتهمت إيران إسرائيل رسميا بتنفيذ الهجوم على منشأة نطنز النووية، وتعهدت بالانتقام، في حين أكدت هيئة الطاقة الذرية الإيرانية أن تخصيب اليورانيوم بالمنشأة لم يتأثر.

ونقل التلفزيون الرسمي الإيراني عن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف قوله اليوم الاثنين -خلال اجتماع لمجلس الأمن القومي- إن إسرائيل مسؤولة عن ما وصفه بالعمل التخريبي الذي وقع أمس في منشأة نطنز النووية، وإن بلاده ستنتقم.

وقال ظريف "الصهاينة يريدون الانتقام من الشعب الإيراني للنجاحات التي حققها في مسار رفع الحظر الظالم، ولكننا لن نسمح بذلك، وسننتقم من الصهاينة على ممارساتهم".

وأكد أن إيران لن تسمح لإسرائيل بالتأثير على المفاوضات النووية، وأن ما حدث في نطنز لن يضعف قدرات بلاده التفاوضية، مشيرا إلى أنها ستجهز المنشأة النووية المستهدفة بأحدث الأجهزة.

المصدر : نيويورك تايمز

حول هذه القصة

أفادت تقارير إسرائيلية بأن الحادث الذي وقع اليوم في منشأة نطنز النووية في إيران كان على الأرجح نتيجة هجوم إلكتروني، في حين أكدت طهران أن المعلومات الأولية لا تسمح بتأكيد فرضية العمل التخريبي.

11/4/2021
المزيد من أخبار
الأكثر قراءة