بومبيو يرد على لافروف: أنتم من يمارس الألعاب السياسية بمنطقة المتوسط وتعطلون تقدمها

وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو (الجزيرة)
وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو (الجزيرة)

تبادل وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو ونظيره الروسي سيرغي لافروف الاتهامات بخصوص من يقوم بـ"ألعاب سياسية" في منطقة البحر المتوسط ويعمل على تعطيل تقدمها وإثارة الفوضى فيها.

وانتقد وزير الخارجية الأميركي في بيان اليوم الثلاثاء أنشطة روسيا في منطقة شرق البحر المتوسط، ووصفها بأنها "تثير الفوضى".

وقال بومبيو "تواصل روسيا تهديد استقرار البحر المتوسط باستخدام مجموعة متنوعة من الأساليب لنشر المعلومات المضللة، وتقويض السيادة الوطنية، وبث الفوضى والصراع والانقسام داخل الدول في جميع أنحاء المنطقة".

وجاء البيان ردا على تصريحات أدلى بها وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف خلال اجتماع سنوي في روما بإيطاليا لبحث شؤون المنطقة. وانتقد لافروف السياسة الأميركية في المنطقة واتهم واشنطن بممارسة "ألعاب سياسية".

ومع ذلك، اتهم بومبيو روسيا بأنها هي التي تعمل على زعزعة استقرار المنطقة من خلال إرسال المرتزقة إلى ليبيا، والعمل على تقويض الجهود الدبلوماسية بين اليونان ومقدونيا الشمالية المجاورة لها، والسماح للأثرياء الروس المرتبطين بالكرملين بغسل الأموال عبر قبرص ومالطا، من بين أنشطة أخرى.

وأضاف بومبيو "في سوريا، تدعم روسيا نظام (بشار) الأسد، الذي أدت حربه ضد شعبه إلى زيادة عدم الاستقرار الإقليمي، وأدت إلى أزمة إنسانية مطولة، وتسببت في نزوح نصف السكان".

وأشار وزير الخارجية الأميركي أن "كل هذه الأفعال تظهر بوضوح أنه إذا كان هناك من يمارس ألعابا سياسية ويحاول تعطيل التقدم في صراعات المنطقة فهي روسيا، التي تعمل لتعزيز مصلحتها الخاصة فقط على حساب المنطقة بأسرها".

المصدر : الجزيرة + وكالات

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة