أول طائرة إماراتية تعبر أجواء إسرائيل.. ماذا دار بين قائد الطائرة وبرج المراقبة؟

إحدى طائرات شركة الاتحاد المملوكة لحكومة أبو ظبي (مواقع إلكترونية)
إحدى طائرات شركة الاتحاد المملوكة لحكومة أبو ظبي (مواقع إلكترونية)

نشرت وسائل إعلام إسرائيلية ما دار بين قائد أول طائرة إماراتية تعبر الأجواء الإسرائيلية وبرج المراقبة، وذلك بعد شهر من توقيع أبو ظبي وتل أبيب اتفاقا لتطبيع علاقاتهما عقب وساطة الولايات المتحدة.

وقال المتحدث باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية للإعلام العربي أوفير جندلمان في تغريدة على حساب في تويتر أمس الأربعاء إنه "لأول مرة حلقت طائرة ركاب تابعة لشركة طيران الإمارات في سماء إسرائيل في طريقها من ميلانو إلى أبو ظبي، استمعوا إلى الاتصال الودي الذي جرى بين قائد الطائرة وبرج المراقبة الجوية الإسرائيلي".

ونشر جندلمان نص المحادثة الصوتية بين الطرفين، إذ قال أحد مسؤولي برج المراقبة الإسرائيلي لقائد الطائرة الإماراتية "كابتن، نحن في غاية السعادة والفخر لأن نرحب بطيرانك فوق إسرائيل.. إنها لحظة تاريخية كنا ننتظرها، ونأمل أن تلهم المنطقة كلها لبدء مرحلة جديدة إن شاء الله".

فرد عليه قائد الطائرة بالقول "إن شاء الله، أنا فقط أود أن تعلم أنه معك قائد طائرة إماراتي، والطائرة أيضا من الإمارات، نحن فخورون وسعداء بهذه الشراكة لتعزيز الرخاء والسلام في المنطقة".

وقالت وزيرة المواصلات الإسرائيلية ميري ريغيف أمس إن أول رحلة جوية تابعة لشركة الاتحاد الإماراتية قادمة من ميلانو الإيطالية عبرت أجواء إسرائيل.

وأضافت الوزيرة أن هذا العبور هو إحدى ثمار اتفاق أبراهام، في إشارة إلى اتفاق التطبيع الإسرائيلي الإماراتي.

رحلات مباشرة
وفي سياق متصل، قالت ريغيف "نحن ندفع بقوة الاتفاقات لبدء رحلات جوية مباشرة بين تل أبيب وأبو ظبي ودبي، والتي ستقود إلى عصر اقتصادي جديد وازدهار إقليمي لمواطني إسرائيل".

وفي وقت سابق من يوم أمس الأربعاء، رجح مسؤول إسرائيلي توقيع إسرائيل والإمارات اتفاق طيران تجاري قريبا، ونقل موقع "آي 24" (I 24) الحكومي الإسرائيلي عن مدير عام وزارة النقل الإسرائيلية عوفر مالكا قوله إنه من المتوقع أن يتم التوقيع على الاتفاق في الأيام القليلة المقبلة.

وأشارت وسائل إعلام إسرائيلية إلى أنه من المرجح أن يبدأ العمل بخط طيران تجاري مباشر بين إسرائيل والإمارات مطلع العام المقبل.

المصدر : سي إن بي سي عربية + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

صدقت الحكومة الإسرائيلية اليوم بالإجماع على اتفاق تطبيع العلاقات بين إسرائيل والإمارات، الذي تم توقيعه في واشنطن الشهر الماضي؛ وسيعرض الاتفاق للنقاش والتصويت عليه في الكنيست الخميس المقبل.

صادقت سلطات الاحتلال الإسرائيلي على بناء أكثر من ألفي وحدة سكنية استيطانية جديدة في الضفة الغربية، ضمن مشروع أشمل لبناء 5 آلاف وحدة، ويأتي ذلك بعد شهر من تطبيع الإمارات والبحرين رسميا مع إسرائيل.

المزيد من أخبار
الأكثر قراءة