قطر.. قوة اقتصادية وفاعل سياسي في الخليج والعالم

كورنيش الدوحة
مشهد من كورنيش الدوحة (غيتي إيميجز)

دولة عربية، تقع في الجزء الشرقي من شبه الجزيرة العربية، تمتلك ثالث احتياطي للغاز في العالم. عاصمتها الدوحة، ويبلغ عدد سكانها نحو 3 ملايين نسمة، لغتها الرسمية العربية، ويدين غالب سكانها بدين الإسلام.

المعلومات الأساسية

الاسم: دولة قطر

الاسم المختصر: قطر

العاصمة: الدوحة

أبرز المدن: الدوحة، الشمال، الخور، أم صلال، الضعاين، الريان، الوكرة، الشحانية.

اللغة: العربية هي اللغة الرسمية للدولة إلى جانب اللهجة القطرية التي تتقاطع مع اللهجات المحلية في دول الخليج المجاورة مع اختلاف بعض الألفاظ والمصطلحات.

وتُسخدم الإنجليزية في قطر لغة ثانية، كما أن الدولة انضمت في 2012 للمنظمة الدولية للفرنكفونية.

اليوم الوطني: 18 ديسمبر (يوافق ذكرى تأسيس دولة قطر على يد مؤسس الشيخ جاسم بن محمد آل ثاني).

العملة: الريال القطري.

مشهد من ميناء الدوحة القديم بعد تجديده (الأناضول)

الموقع والمساحة:

تقع قطر في الجزء الشرقي من شبه الجزيرة العربية، تحدّها السعودية من الجنوب، والخليج العربي من الشرق والشمال والغرب.

وتبلغ مساحة قطر 11.521 كلم مربع.

النظام السياسي

نظام أميري يقوم "على فصل السلطات مع تعاونها". ومن مهام الأمير رسم السياسة العامة للدولة بمعاونة مجلس الوزراء، والمصادقة على القوانين وإصدارها، وإنشاء وتنظيم الوزارات والأجهزة الحكومية.

ويتولى مجلس الشورى تشريع القوانين وإقرار الموازنة العامة وممارسة الرقابة على السلطة التنفيذية، ويضم 45 عضوا بينهم 30 ينتخبون عن طريق الاقتراع العام السري المباشر، و15 يعينهم الأمير.

أما السلطة القضائية (المجلس الأعلى للقضاء) فقد منحها الدستور الاستقلال عن باقي السلطات وأناط بها وحدها أمر العدالة، ومنع بموجب مادته 131 لأي جهة التدخل في القضايا أو في سير العدالة.

الجغرافيا

يتميز جنوب قطر والمناطق الساحلية بكثرة السباخ، وفي الساحل الغربي والشمال توجد بعض المرتفعات من بينها جبل دخان، وهو الأعلى ارتفاعا، ويصل إلى نحو 103 أمتار فوق مستوى سطح البحر.

أما المنطقة الشمالية الشرقية فهي سهول أكثر خصوبة، حيث توجد بعض النباتات الطبيعية، وبها محمية الذخيرة.

قلعة الزبارة في قطر تستعد لاستقبال زوار قطر بخلال كأس العالم 2022
مشهد من قلعة الزبارة التاريخية في قطر (الجزيرة)

الموارد الطبيعية

تمتلك قطر احتياطيا يقدر بحوالي 10% إلى 14% من احتياطيات الغاز الطبيعي في العالم، ويوجد بها أحد أكبر حقول الغاز في العالم، كما تتوفر على احتياطي مؤكد من النفط يقدر بـ25244 مليون برميل، وهو ما يجعلها تحتل المركز الـ13 في العالم ضمن الدول النفطية.

المناخ

تنقسم المواسم في قطر إلى موسمين رئيسيين:

  • موسم الصيف: ويبدأ من شهر مايو/أيار إلى أكتوبر/تشرين الأول ويشهد سطوع أشعة الشمس وارتفاع درجات الحرارة التي تصل أحيانا إلى 50 درجة مئوية.
  • موسم الشتاء: ويبدأ من شهر نوفمبر/تشرين الثاني إلى أبريل/نيسان، وخلال هذا الموسم تنخفض درجات الحرارة حتى 17 درجة مئوية.

ويندر تساقط الأمطار في البلاد، ويتراوح معدله ما بين 101.4 ملم و62.4 ملم.

اقبال على شراء المسابح فى محلات سوق واقف ( الجزيرة)
مشهد من أحد محلات سوق واقف التاريخي في الدوحة (الجزيرة)

السكان

حسب إحصائيات أكتوبر/تشرين الأول 2023 فقد بلغ عدد سكان دولة قطر 3.085.087 نسمة، بمن فيهم القطريون والمقيمون.

الديانة

تمثل نسبة المسلمين 100% بين الشعب القطري، وينص الدستور على أن الإسلام هو الدين الرسمي للدولة وأن الشريعة هي المصدر الأساسي للقوانين.

وتقيم في البلاد جاليات معتبرة من معتنقي مختلف الأديان: المسيحية، الهندوسية، البوذية، وغيرها.

التاريخ

تأسيس قطر الحديثة: يمكن التأريخ لدولة قطر الحديثة بتوحد القبائل القطرية تحت راية واحدة بقيادة الشيخ محمد بن ثاني عام 1851م، وبموجب معاهدة حماية وقعها المقيم السياسي البريطاني بالخليج العقيد لويس بيلي في12  سبتمبر/أيلول1868 م تم الاعتراف باستقلالية قطر وزعامة الشيخ محمد بن ثاني كأول حاكم للبلاد، إلا أن المعاهدة لم تصمد طويلا بفعل النفوذ العثماني حينها في المنطقة.

ومع نهاية الحرب العالمية الثانية وانهيار الدولة العثمانية في 1916 وقعت قطر في عهد الحاكم الثالث الشيخ عبد الله بن جاسم آل ثاني معاهدة حماية جديدة مع بريطانيا، لكن التحفظ القطري على بعض بنودها أخر الموافقة على تعيين مقيم بريطاني في قطر حتى عام 1949، لتكون قطر بذلك آخر بلد خليجي يوافق على تعيين مقيم بريطاني.

الانسحاب البريطاني:

في يناير/كانون الثاني 1968 بدأت القوات البريطانية التحضير للانسحاب من جميع المناطق الواقعة شرق السويس وهو ما اكتمل في 1971، وقد شاركت قطر في مساعي الاتحاد بين الإمارات والمشيخات الخليجية التسع وهي: قطر والبحرين وأبو ظبي ودبي والشارقة وعجمان والفجيرة ورأس الخيمة وأم القيوين.

لم تكلل هذه المساعي بالنجاح، ما جعل قطر تصدر دستورا وقوانين وقرارات لإدارة شؤون البلاد كدولة مستقلة.

الاستقلال وإعلان الدولة:

في 3 سبتمبر/أيلول 1971 أنهى الحاكم السادس لدولة قطر الشيخ خليفة بن حمد آل ثاني معاهدة 1916 مع بريطانيا معلنا استقلال بلاده، لتنضم قطر في الشهر ذاته إلى كل من جامعة الدول العربية ومنظمة الأمم المتحدة.

أبرز المعالم

  • سوق واقف: سوق تقليدي تاريخي تم تجديده، يقع وسط مدينة الدوحة، وهو أحد أكثر مناطقها حيوية، يحتوي سلسلة مطاعم للمأكولات القطرية التقليدية وأخرى عصرية تقدم مختلف المأكولات العالمية، ويعد سوق واقف من أكثر الوجهات التي يقصدها السياح.
  • كورنيش الدوحة: يلتف على شكل هلال بطول عدة كيلومترات حول المدينة مشكلا واجهتها البحرية، وتقع بجانبه معالم سياحية بارزة كمتحف الفن الإسلامي وفندق شيراتون وحديقة الرميلة.
  • الزبارة: مدينة تاريخية تقع في شمال قطر على بعد نحو 100 كلم من الدوحة، تحيط بها الأسوار التي تتوسطها الأبراج من ثلاث جهات وهي مفتوحة باتجاه شاطئ البحر.
  • ملاعب المونديال: تعد الملاعب الثمانية التي شيدتها قطر لتحتضن نهائيات كأس العالم 2022 من أبرز المعالم في البلاد، وتستقطب عددا كبير من السياح.
  • الحي الثقافي كتارا: قرية ثقافية تضم مسارح وقاعات عرض ومرافق أخرى مختلفة، أنشئت عام 2008 وتهدف إلى التعريف بثقافات العالم، واختير لها الاسم الذي أطلق على شبه جزيرة قطر في خرائط الفيلسوف والجغرافي الروماني كلوديوس بطليموس عام 150م.

الاقتصاد

وفق مؤشرات البنك الدولي للعام 2022:

الناتج المحلي الإجمالي: 237.30 مليار دولار.

الناتج الفردي السنوي: 88046.30 دولار.

نسبة النمو: 4.80%.

نسبة البطالة 0.1%.

نسبة التضخم 5%.

وتمثل عائدات الغاز والنفط أكثر من 90% من إيرادات الخزينة في قطر حتى الربع الأول من عام 2023، فقد بلغ إجمالي الإيرادات 68.6 مليار ريال، منها 63.4 مليار ريال إيرادات النفط والغاز.

ويصل احتياطي البلاد من الغاز 871.1 تريليون قدم مكعبة من الغاز (24.7 تريليون متر مكعب) بنهاية عام 2020 وفق تقديرات شركة النفط البريطانية بي بي، وهو ما يجعلها ثالث بلد في العالم من حيث احتياطي الغاز.

كما تمتلك قطر احتياطيا مؤكدا من النفط يقدر بـ25244 مليون برميل لتكون بذلك في المركز الـ13 عالميا.

تنويع الاقتصاد

في 2005 أنشئ جهاز قطر للاستثمار، ويهدف إلى التقليل من مخاطر الاعتماد على عائدات النفط والغاز عبر استثمار صندوق الثروة السيادية القطرية، ليصبح ضمن أكبر الصناديق السيادية على مستوى العالم، ويمتلك استثمارات ضخمة في الولايات المتحدة وأوروبا والصين وغيرها.

وقد بلغت أصوله المالية 475 مليار دولار مع نهاية النصف الأول من عام 2023.

المصدر : الجزيرة + مواقع إلكترونية