من أجل تحقيق أهدافك المالية.. إليك هذه النصائح لزيادة الثروة

هذه نصائح للتحكم في أموالك واتخاذ القرارات الصحيحة لتحقيق الثراء

ينصح الخبراء بتحديد أهداف مالية واضحة والاستثمار المنتظم وتنويع مصادر الدخل لتحقيق الثراء (الجزيرة)
ينصح الخبراء بتحديد أهداف مالية واضحة والاستثمار المنتظم وتنويع مصادر الدخل لتحقيق الثراء (الجزيرة)

سواء كنت مدرسا أو حرفيا أو طبيبا أو مديرا تنفيذيا في شركة كبيرة فإن جمع الثروة لا يتعلق بنوع الوظيفة التي تعمل فيها، بل بقدرتك على التحكم في أموالك واتخاذ القرارات الصحيحة.

في تقرير نشره موقع "بيزنس إنسايدر" (business insider) الأميركي يستعرض المخطط المالي أنتوني كارلتون عددا من النصائح لزيادة الثروة وكسب المال من خلال تجربته مع عدد من عملائه الذين دخلوا عالم الثراء من خلال خطوات بسيطة.

1. تحديد أهداف مالية واضحة

عندما تكون متأكدا مما تريد ولديك دوافع قوية تحفزك لتحقيق هدفك فإن عقلك يستجيب تلقائيا.

بالنسبة للأغنياء، يعد تحديد الهدف نقطة البداية، ثم يعملون على مواءمة أفعالهم مع أهدافهم، وهذا ما يمكنهم من التقدم بشكل فعلي.

في المرة القادمة التي تحدد فيها هدفا ماليا -مثل ادخار مبلغ 50 ألف دولار لتسديد دفعة أولى لشراء منزل- لا تتوقف عند هذا الحد، بل حدد الإجراءات الأسبوعية أو الشهرية التي ستتخذها لبلوغ هدفك، قد تكون الخطوة الأولى مثلا تحويل مبلغ شهري قدره ألف دولار إلى حساب توفير مخصص لشراء منزل.

2. الاستثمار المنتظم

لا يمكن بناء الثروة دون استثمار، وهو أمر يعلمه الأغنياء، ولهذا السبب يستخدمون دخلهم لشراء أصول عالية القيمة مثل الأسهم والعقارات، كما يعلمون أيضا أن الاستثمار لا يتعلق بتحديد التوقيت المناسب للاستثمار في السوق، بل يتعلق بالاستثمار لأطول وقت ممكن، أي أنهم لا ينتظرون اللحظة المثالية لارتفاع وانخفاض الأسعار، بل يستثمرون أموالهم وفق جدول زمني محدد.

من خلال تحويل الاستثمار إلى عادة (بمساعدة التحويلات التلقائية كل شهر) يتجنب هؤلاء الأثرياء الأخطاء المكلفة، مثل تفويت أفضل الأيام أداء في سوق الأسهم وخسارة سنوات من العوائد المركبة، ويطلق على هذه الخطوة اسم متوسط التكلفة بالدولار، وهو أمر يمكن لأي شخص القيام به.

3. التخطيط للأوقات الصعبة

يختلف بناء الثروة عن الحفاظ عليها، وهو أمر يوليه الأغنياء أهمية كبرى، حيث يخططون بشكل استباقي لإمكانية حدوث الأسوأ، سواء كانت حالة طبية طارئة أو انهيارا في السوق أو استبدال قطعة باهظة الثمن في المنزل، فهناك طرق يعتمدها الأغنياء لتجنب الخسائر المالية.

وفيما يلي أكثر إستراتيجيات الحماية من الكوارث شيوعا:

  • امتلاك صندوق طوارئ يعادل دخل 6 أشهر
  • اختيار خطة تأمين صحي مناسبة
  • حماية الدخل من خلال التأمين ضد العجز
  • حماية الأسرة من خلال التأمين على الحياة

وفي حال غياب مثل هذه الخطط والتدابير فإن من السهل جدا أن نواجه خسائر مالية فادحة خلال أول مشكلة طارئة.

4. تنويع مصادر الدخل

يضيف الكاتب أن عملاءه الأكثر ثراء يدركون أهمية تنويع الاستثمارات ومصادر الدخل، فإذا كنت تعتمد على مصدر دخل واحد فإن مستقبلك المالي بأكمله يعتمد على قدرتك على الحفاظ على هذا المصدر، وما إن تخسره حتى تخسر كل شيء.

أما الشخص الثري فإنه إذا فقد أحد مصادر الدخل لسبب ما مثل الركود الاقتصادي فستتبقى لديه 4 أو 5 مصادر أخرى تساعده على تسديد الفواتير ومواصلة الادخار وتحقيق أهدافه المختلفة.

وتشمل مصادر الدخل الإضافية الأكثر شيوعا بين الأثرياء ما يلي:

  • امتلاك أصول مدرة للدخل، مثل الأسهم والسندات والعقارات
  • تحويل الخبرات إلى عمل استشاري
  • تأليف الكتب الإلكترونية وتقديم الدورات التدريبية
  • الاستفادة من شبكة المعارف للاستثمار في مشاريع ناجحة

5. الاستعانة بمستشار مالي

يقول الكاتب إن الأثرياء يحتاجون إلى المساعدة، لأنهم لا يستطيعون القيام بكل شيء بمفردهم، لذلك فإنهم يستثمرون في المشورة المهنية، وهذا ينطبق بشكل خاص على الشؤون المالية الشخصية.

وبدلا من الاهتمام بكل التفاصيل المتعلقة بالضرائب والتأمين أو اتخاذ القرارات المالية الكبرى بمفردهم يستعين الأثرياء بمستشار مالي لاتخاذ القرارات المناسبة.

المصدر : الصحافة الأميركية + مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

غيرت الأزمة المالية والاقتصادية هيكلة الفئة الأغنى بالولايات المتحدة ويقول اقتصاديون إن تغييرا مهما يأخذ مجراه. فلن تصبح الفئة الغنية بالضرورة أكثر غنى، بل على العكس فقد أصبح الغني في العامين الأخيرين أكثر فقرا.

أكد تقرير لمنظمة الأمم المتحدة إن فجوة الثراء بين الدول الأقل تقدما والدول الأخرى اتسعت في العقود الأخيرة، وحذر من أنها ستستمر في الاتساع ما لم يتم التصدي لأوجه ضعفها الأساسية.

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة