عبد الله الفقيه

عبد الله الفقيه

عبد الله الفقيه


الجديد من الكاتب

يحاول الفقيه من خلال تحليل وجهات نظر الأطراف المختلفة وضع الجدل الذي يدور على الساحة اليمنية في قضية زواج القاصرات في سياقه الكلي المتصل بالصراعات السياسية الداخلية وبالعلاقة بين الداخل والخارج وموقف المؤيدين والمعارضين والخيارات المتاحة لحسم هذه القضية المتفاعلة.

يبحث الفقيه في جذر الأزمة اليمنية، ويناقش ثلاثة سيناريوهات محتملة للتطور المستقبلي, مؤكدا أن سيناريو الإصلاح السياسي هو الحل، وهذا لا يتأتى إلا من خلال حوار وطني شامل تشارك فيه كل القوى بلا استثناء، وتتحدد من خلاله الخطوط العريضة لتلك الإصلاحات.

البرلمانات العربية حاضرة بمبانيها غائبة بمعانيها, تلك هي النتيجة التي يؤكد عليها الفقيه، لكنه مع ذلك يبدو متفائلا بأن الانتقال إلى الأمام لن يأخذ وقتا طويلا. صحيح أن التقدم ما زال محدودا، إلا أن الصحيح أيضا أن الحاضر يختلف عن الماضي.