أحمد أبو خليل

أحمد أبو خليل

أحمد أبو خليل


الجديد من الكاتب

يحلل الكاتب ظاهرة الحركة الشعبية الأردنية ومستجداتها وآفاقها, بعين المنهج الأنثروبولوجي، مما يتيح الفرصة للإطلالة على عناصر جديدة فيها كعودة التسييس وتجديد الوطنية, مشيرا إلى أنه ينبغي ألا يغيب عن الأذهان مسار النقاش، وبالأحرى الصراع الاجتماعي المحتد منذ سنوات في البلد.

يخلص أبو خليل في مقاله إلى أن ظاهرة الحركات الاجتماعية لم تقتصر على المعلمين وعمال المياومة، بل تعدتها إلى ميادين كثيرة, غير أن تجربة هذه الحركات لم تكتمل بعد وهي مفتوحة على أكثر من احتمال، والثابت أنها زعزعت الركود والتقليد السائدين.