التلفزيون السعودي: التحالف يستهدف موقعا للحرس الثوري الإيراني في صنعاء

طيران التحالف استهدف مخازن ومواقع للحوثيين في صنعاء - مواقع التواصل.
طيران التحالف يستهدف باستمرار مواقع للحوثيين في صنعاء (مواقع التواصل الاجتماعي)

نقل التلفزيون السعودي الرسمي اليوم الثلاثاء عن التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن قوله إنه نفّذ 15 غارة جوية في مأرب والجوف وصنعاء في الساعات الـ24 الماضية، من بينها موقع "سرّي" تابع لخبراء في الحرس الثوري الإيراني.

وأضاف التحالف أن الموقع الإيراني الذي دمّره كان يُستخدم لتجميع الصواريخ الباليستية وتخزينها داخل العاصمة صنعاء.

وأكد التحالف أن عملياته تتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية، وحث المدنيين على عدم التجمع أو الاقتراب من المواقع التي يحتمل أن تكون مستهدفة.

وقالت مصادر محلية يمنية إن غارات التحالف استهدفت محيط المطار ومعسكر الفرقة الأولى.

في المقابل، قالت قناة المسيرة التابعة لجماعة الحوثيين إن 3 ضربات جوية شنّها التحالف بقيادة السعودية استهدفت مطار صنعاء، في حين استهدفت ضربة رابعة حديقة.

وتعدّ الغارات على مطار صنعاء الثانية من نوعها في غضون يومين، إذ أعلن الحوثيون أول أمس الأحد أن التحالف قصف بـ3 غارات مماثلة المطار الذي تقتصر رحلاته على المنظمات الأممية والدولية والرحلات الإنسانية، خاصة في إيصال المساعدات.

وأول أمس الأحد نقلت وسائل إعلام سعودية عن التحالف قوله إن مطار صنعاء قاعدة عسكرية لخبراء الحرس الثوري وحزب الله، متهما الحوثيين بـ"استخدام مواقع ذات حصانة قانونية لتنفيذ هجمات عابرة للحدود"، ومؤكدا أنه سيتخذ إجراءات قانونية لإسقاط الحصانة إذا لزم الأمر لحماية المدنيين.

ويشنّ الحوثيون مرارا هجمات عابرة للحدود على المملكة باستخدام طائرات مسيّرة وصواريخ منذ تدخل التحالف في اليمن في مارس/آذار 2015، بعد أن طردت جماعة الحوثي الحكومة المعترف بها دوليا من العاصمة.

ويُنظر إلى الصراع إلى حد كبير على أنه حرب بالوكالة بين السعودية وإيران. ويكثف الحوثيون هجومهم للسيطرة على مأرب، وهي آخر معقل للحكومة في شمال اليمن، كما يكثفون هجماتهم في مناطق أخرى في البلاد.

وتسبّب النزاع الدموي في اليمن بمقتل وإصابة مئات الآلاف، فضلًا عن نزوح عشرات الآلاف من السكان، وانتشار الأوبئة والأمراض.

المصدر : الجزيرة + وكالات