يوسف بكاكرية

يوسف بكاكرية

مهتم بالكتابات السياسية والرياضية والإجتماعية


الجديد من الكاتب

تدفق المحتوى

blogs قيس بن سعيد

الأهم من انتخاب رجل قانون سيرته بيضاء وماضيه لا يُخْجَلُ منه، هو قدرة الشعب التونسي التعبير عن اختياره بكل شفافية، بالرغم من بعض محاولات توجيه الرأي العام نحو أشخاص آخرين.

blog by يوسف بكاكرية
Published On 17/10/2019
blogs مسجد ببنغلاديش

مساجدنا التي أصبحت اليوم تتنافس في معمارها أصبحت تفقد أهم خصوصيتها وهي روحها وروحانيتها والطمأنينة والراحة النفسية التي تثلج صدر الإنسان لحظة دخولها إلا في بعض المناسبات كشهر رمضان والأعياد.

blog by يوسف بكاكرية
Published On 23/12/2018
Yellow vests protest in Paris- - PARIS, FRANCE - DECEMBER 08: A yellow vests (Gilets jaunes) protester stands with French flag among smoke as French police use tear gas during demonstration against rising oil prices and deteriorating economic conditions in Paris, France on December 08, 2018.

الشارع الفرنسي ينتفض، باريس تتزين بالأصفر الجميل فاقع اللون ليس استعداد لحفل من حفلاتها السنوية والمتعددة، وإنما استعداد لمنعرج جديد من تاريخ فرنسا المعاصرة وتاريخ العالم.

blog by يوسف بكاكرية
Published On 11/12/2018
blogs خاشقجي

مقتل خاشقجي ليس الأول ولن يكون الأخير ستظل الدكتاتوريات العربية تخمد كل صوت معارض لها ما دمنا، نحن بحد ذاتنا نبرر العنف والقتل ونشرعه، وهمجية وشعارات قومية حمقاء نختبئ وراءها.

blog by يوسف بكاكرية
Published On 22/10/2018
ماجر لاعب صاحب تاريخ لا ينكره أحد، لكنه صاحب تاريخ تدريبي شحيح جدا مع بعض الأندية القطرية التي لا إنجازات له معها تذكر، بالإضافة إلى المدة الطويلة التي ابتعد فيها عن التدرب

لم يجد الشعب الجزائري، في ظل الاحتقان الشعبي الذي يعشه منذ عقود سوى كرة القدم كمتنفس وحيد، لإخراج مكبوتاته التي كثرت من سنوات في ضل واقع مرير على جميع المستويات.

blog by يوسف بكاكرية
Published On 8/6/2018
مدونات - كتاب وجمجمة

بين سلطة المثقف ومثقف السلطة خيط رفيع، فإذا كان الربان الذي يقود السفينة مقيدا إما برضاه أو رغما عنه، فما بالك بالجماهير التي تركب السفينة!

blog by يوسف بكاكرية
Published On 22/4/2018
blogs - phone

لم تكن يوما المقاربة بالكفاءات هي التي تضع الشخص المناسب في المكان المناسب، بل المصلحة والبرغماتية والأنانية، فحين تتخلون عن كل هذا، يمكن لجيل المشاعر الإلكترونية أن ينتج علماء ومفكرين.

blog by يوسف بكاكرية
Published On 10/3/2018