مدرب منتخب إسبانيا يرحب بإلغاء الوقت الإضافي في كأس أمم أوروبا

رحب لويس دي لا فوينتي، المدير الفني للمنتخب الإسباني لكرة القدم، بإلغاء الوقت الإضافي في دوري ثمن وربع النهائي ببطولة كأس أمم أوروبا (يورو) في المستقبل، رغم أن فريقه فاز على المنتخب الألماني في الدور ربع النهائي بعد خوض 30 دقيقة إضافية مقسمة على شوطين.

ويلتقي المنتخب الإسباني مع نظيره الفرنسي في وقت لاحق من اليوم الثلاثاء بالدور قبل النهائي بيورو 2024 المقامة في ألمانيا.

ويشعر دي لا فوينتي بأن فريقه لو لم يضطر إلى لعب 120 دقيقة أمام المنتخب الألماني يوم الجمعة لكان أكثر نشاطا في مباراة اليوم.

وكان ميكيل ميرينو سجل هدف الفوز للمنتخب الإسباني على نظيره الألماني في الدقيقة 119 في المباراة التي انتهت بنتيجة 2-1.

وأقيمت 4 مباريات بالدور ربع النهائي شهدت 3 منها الدخول في شوطين إضافيين، وانتهت اثنتان بركلات الترجيح وفوز فرنسا على البرتغال وإنجلترا على سويسرا.

وتقام مباراة الدور قبل النهائي الثانية غدا الأربعاء حيث يلتقي المنتخب الإنجليزي مع نظيره الهولندي الذي تغلّب على المنتخب التركي في الوقت الأصلي 2-1.

وقال دي لا فوينتي للصحفيين في ميونخ "في بطولات مثل اليورو، تتطلب جهدا كبيرا، ربما من الأفضل إلغاء الوقت الإضافي". ورغم ذلك، أضاف أنه ينبغي الإبقاء على الوقت الإضافي في الدور قبل النهائي والنهائي.

وأوضح المدير الفني للمنتخب الإسباني أن إلغاء الوقت الإضافي والذهاب مباشرة لركلات الترجيح في أول دورين من خروج المغلوب "سيساعد على تحسين متعة مشاهدة المباريات، لأن اللاعبين سيكونون أكثر نشاطا وسيدخلون الأدوار المتقدمة بحيوية أكبر".

وفي بطولة كوبا أميركا، يتم العمل بنظام الوقت الإضافي في المباراة النهائية فقط إذا كان هناك حاجة له. وفي الأدوار الأولى من خروج المغلوب، إذا تعادل المنتخبان بعد نهاية الوقت الأصلي للمباراة يذهبان لركلات الترجيح مباشرة.

المصدر : وكالة الأنباء الألمانية