الشرطة ما زالت تبحث عن الجناة.. مسلحون يغتالون مدير قناة تلفزيونية عراقية

العديد من الإعلاميين والناشطين تعرضوا لاغتيالات واعتقالات على مدى الأشهر الماضية (الأوروبية)
العديد من الإعلاميين والناشطين تعرضوا لاغتيالات واعتقالات على مدى الأشهر الماضية (الأوروبية)

اغتال مسلحون مجهولون اليوم المدير المفوض لقناة الرشيد التلفزيونية العراقية نزار ذنون بهجوم غربي العاصمة بغداد.

وقال مصدر أمني إن مسلحين يستقلان دراجة نارية أطلقا نيران أسلحتهما الرشاشة باتجاه ذنون قرب منزله في حي الجامعة غربي بغداد، قبل أن ينسحبوا إلى جهة مجهولة.

وقالت مصادر للجزيرة إن الأجهزة الأمنية طوقت مكان الحادث وفتحت تحقيقا فيه، وشرعت بحملة تفتيش بحثا عن الجناة، ولم تتبن أي جهة المسؤولية عن الهجوم.

وقناة الرشيد فضائية عراقية افتتحت عام 2009، وتتخذ من بغداد مقرا لها، ولديها مكاتب عدة في دول عربية مثل الإمارات ومصر والأردن، وهي مملوكة لسعد عاصم الجنابي رئيس التجمع الجمهوري العراقي (حزب سياسي مستقل ليس له تمثيل في البرلمان أو الحكومة).

وكان إعلاميون وناشطون وداعمون للاحتجاجات في بغداد ومدن الجنوب تعرضوا على مدى الأشهر الماضية لعمليات اغتيال واعتقالات واختطاف.

ويشهد العراق احتجاجات غير مسبوقة منذ مطلع أكتوبر/تشرين الأول الماضي، تخللتها أعمال عنف خلفت مئات القتلى وآلاف الجرحى.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة