بنك التنمية الجديد لبريكس يبدأ عملياته بشنغهاي

الإعلان عن بدء عمليات بنك التنمية الجديد في شنغهاي (الأوروبية)
الإعلان عن بدء عمليات بنك التنمية الجديد في شنغهاي (الأوروبية)

بدأ بنك التنمية الجديد الذي أسسته دول مجموعة بريكس (البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب أفريقيا) عملياته اليوم الثلاثاء في مدينة شنغهاي الصينية.

ويعتبر "بنك التنمية الجديد" بصورة عامة بديلا من البنك الدولي وصندوق النقد الدولي، ومقرهما في واشنطن.

ويأتي افتتاحه الذي أعلن في بيان مقتضب بعد أسبوعين من انعقاد قمة بريكس في "أوفا" بروسيا برعاية الرئيس فلاديمير بوتين.

وكانت دول بريكس التي تمثل 40% من سكان العالم قررت في 2013 تأسيس هذه المؤسسة المالية الجديدة، وتزويدها برأسمال يقدر بمئة مليار دولار.

وترى موسكو -التي تأثرت كثيرا بالعقوبات المتصلة بالأزمة الأوكرانية وتراجع قيمة الروبل- في هذا البنك الجديد واحتياطاته بالعملات الصعبة بديلا من المؤسسات المالية الدولية مثل صندوق النقد الدولي والبنك الدولي التي تخضع للتأثير الأميركي.

وأثناء قمة أوفا شدد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف على أن مجموعة بريكس "ستمثل نظاما جديدا للعلاقات الدولية المتعددة الأقطاب" وستثبت النفوذ المتزايد "لمراكز السلطة الجديدة".

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

تستضيف روسيا، اليوم الأربعاء، قمة مجموعة بريكس للدول ذات الاقتصادات الناشئة، ويتوقع أن يدشن "بنك التنمية الجديد" التابع للمجموعة، في خطوة ينظر إليها على أنها تحد لهيمنة الغرب المالية.

قالت الرئيسة البرازيلية إن قرار دول مجموعة بريكس إنشاء بنك للتنمية لا يهدد صندوق النقد الدولي. وأكدت أنه عقب إنشاء البنك تود أن ترى بعض التغييرات بهياكل صندوق النقد الدولي.

يتوقع أن تسعى القمة السادسة لمجموعة بريكس هذا الأسبوع بالبرازيل للتصدي للعزلة التي يفرضها الغربيون على روسيا، في مؤشر جديد على دبلوماسية تعدد الأقطاب التي تدعو إليها الدول الناشئة.

وقع زعماء الدول الخمس الأعضاء في مجموعة بريكس للاقتصادات الناشئة على اتفاق في منتجع فورتاليزا السياحي بالبرازيل، لإنشاء بنك جديد للتنمية وصندوق لاحتياطيات الطوارئ.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة