إسرائيل تقصف جنوب لبنان وحزب الله يستهدف مواقع عسكرية قرب الحدود

قصف إسرائيلي استهدف بلدة العديسة بجنوبي لبنان (الأوروبية)

شن الجيش الإسرائيلي اليوم الخميس قصفا جويا ومدفعيا على بلدات بجنوبي لبنان، في حين هاجم حزب الله 4 مواقع لقوات الاحتلال، وذلك في إطار المواجهات المستمرة عبر الحدود منذ أشهر.

فقد أفاد مراسل الجزيرة بأن طائرة مسيرة إسرائيلية شنت غارات على بلدة كوكبا ومحيطها وكذلك في محيط بلدات الطيبة ورُب ثلاثين والعديسة جنوبي لبنان.

كما أفاد المراسل بأن مدفعية القوات الإسرائيلية قصفت منطقة وادي السلوقي ومحيط بلدات حولا ومركبا ويارون وبليدا وعيترون وكفركلا والخيام، وألقت قنابل حارقة على محيط بلدة ميس الجبل.

من جهته، نشر الجيش الإسرائيلي مقاطع مصورة قال إنها لغارات شنها على أهداف في بلدة العديسة المحاذية للحدود في جنوب لبنان.

وأضاف أن الغارات التي استهدفت العديسة سبقتها غارات مماثلة على مناطق في كفركِلا ومرجعيون، ورصده إطلاقا للصواريخ باتجاه بلدة عرب العرامشة.

موقع عسكري إسرائيلي قصفه حزب الله في بداية المواجهات في أكتوبر/تشري الأول الماضي (وكالة الأوروبية)

عمليات لحزب الله

في المقابل، أعلن حزب الله استهداف موقع بركة ريشا الإسرائيلي مقابل الحدود الجنوبية للبنان بالأسلحة المناسبة، مؤكدا تحقيقه إصابة مباشرة.

كما أعلن أنه قصف مواقع السماقة والمالكية والراهب بالأسلحة المناسبة وحقق فيهما إصابات مباشرة.

وكان حزب الله نفذ أمس 5 عمليات استهدفت مواقع وتجمعات لجنود إسرائيليين على الجانب الآخر من الحدود، وأكد تحقيق إصابات مباشرة.

وقبل يومين، قال جيش الاحتلال الإسرائيلي إنه استهدف 150 خلية لحزب الله بجنوبي لبنان، ادعى أنها مسؤولة عن إطلاق صواريخ ومسيّرات منذ بدء المواجهات.

وتلوح تل أبيب بعملية عسكرية واسعة لإجبار مقاتلي حزب الله على الانسحاب من المنطقة الحدودية إلى ما موراء نهر الليطاني.

وتضامنا مع غزة، يتبادل حزب الله وفصائل فلسطينية في لبنان قصفا يوميا متقطعا مع إسرائيل منذ 8 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، مما أسفر عن عشرات القتلى والجرحى على طرفي الحدود.

المصدر : الجزيرة