4 دروس يمكن تعلمها من أفضل رواد الأعمال في العالم

يؤمن رواد الأعمال الناجحون بالمقولة الشهيرة "إذا كنت لا تؤمن بنفسك، فلن يؤمن بك الآخرون".

من اليمين لاري بيدج،سيرجي برين،إيلون ماسك.
من اليمين: لاري بيدج وسيرجي برين وإيلون ماسك (وكالات)

يدرك رواد الأعمال الناجحون أن طريق النجاح ليس سهلا، ويتطلب استثمار الوقت والمال والطاقة لتحقيق الأحلام، وتجاوز العراقيل بأقل قدر من الخسائر، واستخلاص الدروس المهمة عند الإخفاق.

في هذا التقرير، تستعرض مجلة "إنسبيريشن فيد" (Inspirationfeed) الأميركية 4 نصائح مهمة من تجارب رواد الأعمال الناجحين، يجب أن تضعها في اعتبارك إذا كنت تخطط لإطلاق مشروعك الخاص.

ثق بنفسك

يؤمن رواد الأعمال الناجحون بالمقولة الشهيرة "إذا كنت لا تؤمن بنفسك، فلن يؤمن بك الآخرون". تخيّل مثلا لو استسلم لاري بيدج وسيرجي برين للعبارات المحبطة التي كانا يسمعانها في بداية رحلتهما، ربما لم نكن لنعرف شركة رائدة اسمها "غوغل".

إذا لم تكن واثقا من نفسك، ستقع بسهولة في فخ التعليقات السلبية ولن تجازف أبدا بتنفيذ أفكارك، إذ سيكون تركيزك منصبا على المصاعب المحتملة وتبعات الفشل وآراء الآخرين.

لذلك، بمجرد أن تخطر لك فكرة رائعة، انتقل إلى مرحلة التنفيذ من دون الخوض في التفكير كثيرا في احتمالات الفشل.

لا تؤجل تطبيق الفكرة

إذا كانت لديك فكرة جيدة وتشعر أنها قابلة للتطبيق، فلا تنتظر طويلا لتنفيذها. قد يعيقك الخوف من العقبات المحتملة عن تحويل الفكرة إلى واقع، ويجعلك تشعر بأن الوقت لم يحن بعد.

استفد من أي فرصة أو مورد مهما كان ضئيلا، ولا ينبغي أن يكون نقص التمويل عائقا أمام تحقيق حلمك، فهناك كثير من خيارات التمويل التي يمكنك الاستفادة منها وبدء مشروعك.

أعط قيمة للعمل الجماعي

لا تعمل على تطبيق مشروعك بشكل منفرد خوفا من سرقة الفكرة أو الاستحواذ على عملائك. في الواقع، يقدّر رجال الأعمال الناجحون قيمة العمل الجماعي، فمن المهم أن يضم فريق العمل أشخاصا يمكن التعويل عليهم ويشاركونك الرؤية ذاتها، لأن ذلك ما سيسهم في نجاح المشروع بشكل أسرع.

كن حريصا على توفير بيئة عمل ملائمة تسمح لفريقك بالنمو، وستضمن بذلك استقطاب أفضل الكفاءات لتحسين الإنتاجية وزيادة الأرباح.

تقبّل الفشل

أخفق إيلون ماسك مرّات عدة قبل أن تنجح أفكاره غير التقليدية، ولم يدع الفشل يعيقه عن تحقيق ما يطمح إليه. أحد الدروس المهمة التي يجب أن تدركها عند إطلاق مشروع تجاري هو أن الفشل جزء من المسار المهني، وأنه يمنحك دروسا قيمة لتحسين قراراتك أو أفكارك في المستقبل.

المصدر : الصحافة الأميركية