سوريا.. الاتحاد الأوروبي يدرج وزير الخارجية فيصل المقداد في قائمة العقوبات ويمنعه من دخول أراضيه

فيصل المقداد عين وزيرا لخارجية النظام السوري في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي عقب وفاة وليد المعلم (الجزيرة)
فيصل المقداد عين وزيرا لخارجية النظام السوري في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي عقب وفاة وليد المعلم (الجزيرة)

أعلن الاتحاد الأوروبي اليوم الجمعة إدراج وزير خارجية النظام السوري فيصل المقداد في قائمة العقوبات الأوروبية، معتبرا أنه مسؤول عن انتهاكات النظام بحق السوريين.

وجاء في القرار أن المقداد "يتشارك المسؤولية في انتهاكات النظام السوري بحق السوريين باعتباره وزيرا للخارجية"، مما دفع الاتحاد الأوروبي إلى إدراجه في قائمة العقوبات الأوروبية ومنعه من دخول دوله.

وفي نوفمبر/تشرين الثاني الماضي عين رئيس النظام بشار الأسد فيصل المقداد في منصب وزير الخارجية، وذلك بعد أيام من وفاة الوزير السابق وليد المعلم، حيث كان المقداد نائبا للمعلم منذ عام 2006.

وسبق أن أدرج المعلم في لوائح العقوبات الدولية، فمنذ بداية الثورة السورية عام 2011 فرضت عليه عقوبات أميركية، ثم أصبح مشمولا أيضا بعقوبات الاتحاد الأوروبي.

وعلى مدى سنوات الثورة توالى فرض العقوبات على رموز النظام السوري، وكان آخرها إصدار واشنطن العام الماضي حزمة عقوبات في إطار تطبيق قانون قيصر لحماية المدنيين في سوريا، وتصدّر حينها القائمة بشار الأسد، ثم توالت الحزم لتشمل أكثر من 100 شخصية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

كشف الفيلم التحقيقي “أموال القصر” الشبكة المالية التي يسيّرها النظام السوري لضمان جريان اقتصاده رغم العقوبات الأميركية والأوروبية المفروضة على أبرز رموزه، ودور كل من الإمارات ولبنان في ذلك.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة