لليلة الثالثة وبذريعة البالونات الحارقة.. الاحتلال يقصف غزة ويصيب مدنييْن وحماس تؤكد: مستعدون لكل السيناريوهات

الطفلة رفيف تتلقى العلاج في مستشفى الأقصى بغزة بعد إصابتها في القصف الإسرائيلي (الأناضول)
الطفلة رفيف تتلقى العلاج في مستشفى الأقصى بغزة بعد إصابتها في القصف الإسرائيلي (الأناضول)

قصف جيش الاحتلال الإسرائيلي لليلة الثالثة على التوالي مواقع للمقاومة الفلسطينية وأخرى مدنية في غزة؛ مما أسفر عن إصابة مدنييْن اثنين، في حين نددت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بالتصعيد الإسرائيلي، وقالت إنها مستعدة للتعامل مع كل السناريوهات.

فقد قال جيش الاحتلال الإسرائيلي إن مقاتلات حربية ومروحيات ودبابات استهدفت مواقع عسكرية لحركة حماس، بينها منظومة للدفاع البحري وبنية تحت الأرض ومراكز مراقبة.

وأضاف أن القصف كان ردا على استمرار إطلاق بالونات حارقة باتجاه مستوطنات غلاف غزة، وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو هدد قبل أيام برد قاس في حال تواصل إطلاق تلك البالونات.

وقال الهلال الأحمر الفلسطيني إن القصف -الذي شمل مواقع متفرقة في قطاع غزة- أسفر عن إصابة امرأة حامل والطفلة رفيف حسين (3 سنوات) التي نقلت إلى مستشفى الأقصى بغزة لتلقي العلاج.

وقالت وكالة أسوشيتد برس إن إطلاق البالونات استؤنف الأسبوع الماضي بسبب رفض إسرائيل تخفيف الحصار المفروض على القطاع منذ عام 2006.

وتقول سلطات الاحتلال إن البالونات الحارقة أو المفخخة -التي يطلقها شبان فلسطينيون احتجاجا على الحصار- تشكّل تهديدا أمنيا خطيرا، وتسبب غالبا حرائق في الأراضي الزراعية.

غارة إسرائيلية على موقع في خان يونس جنوبي قطاع غزة (الأناضول)

تصعيد خطير
من جهتها، أكدت حركة حماس اليوم السبت أن استمرار العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة واستهدافَ الأبرياء من الأطفال والنساء؛ يعد تصعيدا خطيرا وخطا أحمر، يتحمل الاحتلال الإسرائيلي كافة التبعات والنتائج المترتبة عليه.

وقال الناطق باسم الحركة فوزي برهوم -في بيان- إن الصمت الإقليمي والدولي على ما وصفه بجرائم الاحتلال، ومكافأَته بتسارع وتيرة التطبيع معه، شجعه على المضي في سياسة الإرهاب المنظم، وارتكاب الجرائم بحق الشعب الفلسطيني.

وأكد برهوم أن المقاومة الفلسطينية جاهزة للتعامل مع كل السيناريوهات للجم العدوان وكسر الحصار وحماية مصالح الشعب الفلسطيني.

وكانت حركة حماس نددت في وقت سابق بالتصعيد الإسرائيلي، وحمّلت الاحتلال مسؤولية تداعياته، مؤكدة أنها لن تقبل أن يستمر الوضع على ما هو عليه.

وإلى جانب القصف المستمر منذ عدة ليال، فرضت حكومة نتنياهو إجراءات عقابية ضد قطاع غزة؛ شملت منع الوقود، وتقليص مساحة الصيد البحري، وغلق معبر كرم أبو سالم الذي تمر منه البضائع إلى القطاع.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة