جائزة نوبل للاقتصاد 2021 من نصيب ثلاثة علماء.. تعرف عليهم

الجائزة تكافئ الخبراء الثلاثة على "إسهامهم المنهجي في تحليل العلاقات السببية" وتقديمهم "أفكارا مبتكرة حول سوق العمل".

فاز العالم الكندي كارد بنصف الجائزة في حين اقتسم العالمان الأميركي أنغريست والأميركي الهولندي إمبنز النصف الآخر (الأوروبية)

أعلنت الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم فوز العلماء ديفيد كارد وجوشوا دي أنغريست وغويدو إمبنز بجائزة نوبل للعلوم الاقتصادية لعام 2021.

وفاز العالم الكندي كارد بنصف الجائزة، في وقت اقتسم فيه العالمان الأميركي أنغريست والأميركي الهولندي إمبنز النصف الآخر.

وأوضح المنظمون أن الجائزة تكافئ الخبراء الثلاثة على "إسهامهم المنهجي في تحليل العلاقات السببية" وتقديمهم "أفكارا مبتكَرة حول سوق العمل".

وهذه هي آخر جوائز نوبل هذا العام، ويتقاسم الفائزون فيها مبلغا قدره 10 ملايين كرونة سويدية (1.14 مليون دولار).

وفاز بالجائزة العام الماضي الأميركيَان بول ميلغروم وروبرت ويلسون عن عملهما في تطوير المزادات التجارية.

وهذه الجائزة المسماة رسميا "جائزة بنك السويد للعلوم الاقتصادية في ذكرى ألفرد نوبل"، هي الوحيدة التي لم تكن واردة في وصية المخترع السويدي للديناميت.

وأسسها البنك المركزي السويدي في العام 1968 ومنحت للمرة الأولى في 1969. أما جوائز نوبل الأخرى (الطب والفيزياء والكيمياء والآداب والسلام) فمنحت جميعها للمرة الأولى في 1901.

الفائزون هذا العام

  • ديفيد كارد، من جامعة كاليفورنيا في الولايات المتحدة، وهو من مواليد كندا عام 1956، وقد فاز بالجائزة لإسهاماته التجريبية في اقتصاديات العمل.
  • جوشوا دي أنغريست، من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا في الولايات المتحدة، وهو من مواليد الولايات المتحدة عام 1960، وقد فاز بالجائزة نظير إسهاماته المنهجية في تحليل العلاقات السببية.
  • غويدو إمبنز، من جامعة ستانفورد، وهو من مواليد 1963 في هولندا، وقد فاز أيضًا بالجائزة مناصفة لإسهاماته المنهجية في تحليل العلاقات السببية.

الفائزون بجائزة نوبل للاقتصاد في السنوات العشر الماضية:

  • 2020: بول ميلغروم (الولايات المتحدة) وروبرت ويلسون (الولايات المتحدة).
  •  2019: أبهيجيت بانيرجي (الولايات المتحدة) وإستر دوفلو (فرنسا/الولايات المتحدة) ومايكل كريمر (الولايات المتحدة).
  •  2018: وليام نوردهاوس وبول رومر (الولايات المتحدة) عن أعمالهما في دمج الابتكار والتغير المناخي بالنمو الاقتصادي.
  •  2017: ريتشارد ثالر (الولايات المتحدة) عن أعماله حول الاقتصاد السلوكي، خاصة الآليات النفسية والاجتماعية التي تؤثر في قرارات المستهلكين أو المستثمرين.
  •  2016: أوليفر هارت (بريطانيا/الولايات المتحدة) وبنغت هولستروم (فنلندا) صاحبا نظرية العقد.
  • 2015: أنغوس ديتون (بريطانيا/الولايات المتحدة) تقديرا لأبحاثه عن الاستهلاك والفقر والرفاهية.
  •  2014: جان تيرول (فرنسا) تقديرا لتحليله قوة السوق وتنظيمها.
  •  2013: يوجين فاما ولارس بيتر هانسن وروبرت شيلر (الولايات المتحدة) لأعمالهم حول الأسواق المالية.
  •  2012: ألفين روث ولويد شابلي (الولايات المتحدة) لأعمالهما حول أفضل طريقة للتوفيق بين العرض والطلب في السوق.
  •  2011: توماس ج. سارجنت وكريستوفر أ. سيمز (الولايات المتحدة) لأعمالهما التي تسمح بفهم طريقة تأثير أحداث غير متوقعة أو سياسات مبرمجة على مؤشرات الاقتصاد الكلي.
المصدر : وكالات

حول هذه القصة

على مرّ التاريخ، أسهم العديد من المفكرين في تغيير طريقة فهم الاقتصاد بوضع نظريات مختلفة، ولا تزال بعض النماذج التي كانت رائدة في السابق فعالة إلى الآن حتى بعد مرور قرون.

Published On 14/6/2021
المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة