عباس عروة

عباس عروة

حقوقي وناشط سياسي وبروفيسور حرّ في كلية الطب بمدينة لوزان السويسرية


الجديد من الكاتب

لو كانوا الحاكمون بالجزائر يمثّلون شعبهم حقًّا، لاعتبَروا عند اتخاذ موقفهم من ثورة "17 فبراير" تاريخ العلاقات الحميمة بين الشعبين الجزائري والليبي الممتدّ لقرون، ولَوَضَعوا نصب أعينهم دعم ليبيا ملكًا وحكومة وشعبًا لثورة التحرير الجزائرية، ذلك الدعم المتعدّد الأشكال غير المحدود ولا المشروط.

ينصح عروة المعتصمين في ميدان التحرير بمصر باللجوء إلى وسائل أخرى غير الاعتصام كالمسيرات السلمية باتجاه المواقع الحساسة في العاصمة المصرية، فذلك من شأنه أن يُحدث ديناميكية جديدة للثورة ويُربك النظام ويسحب منه المبادرة ورهانه على الوقت وعلى ضعف الزخم الثوري تدريجيا.

يجمل عروة شروطا عامة للتفاوض تتمثل أولا في استعداد الأطراف للتفاوض، وثانيا مضمون التفاوض، وثالثا كيفية التفاوض. لكنه يضع أمام المفاوض الفلسطيني ثمانية شروط لنجاح المفاوضات مع إسرائيل يرى أنها لم تتحقق حتى الآن، وهو ما يفسر سر تعثّرها المتكرّر والمستمرّ.