أرقام أميركية حول الوضع الأمني في العراق

بتراوس وإلى جانبه السفير الأميركي في بغداد كروكر (رويترز)

فيما يلي بعض الأرقام التي قدمها قائد القوات الأميركية في العراق ديفد بتراوس أمام لجنة القوات المسلحة والعلاقات الخارجية في مجلس النواب الأميركي الاثنين العاشر من أيلول/سبتمبر 2007.

.العدد الإجمالي لحوادث العنف في العراق تناقص خلال ثمانية من الأسابيع الـ 12 الماضية, وكان مستواه خلال الأسبوعين الماضيين الأدنى منذ يونيو/حزيران 2006.

.عدد الهجمات في الأسبوع الأول من أغسطس/آب 2007 الأدنى منذ أبريل/نيسان 2006.

.القتلى المدنيون -باستثناء من توفوا لأسباب طبيعية- تراجع بـ 45% منذ ذروة العنف الطائفي في ديسمبر/كانون الأول الماضي, وبلغت نسبة التراجع في بغداد 70%.

.قتلى العنف الطائفي والعرقي تراجع بـ55% منذ ديسمبر/كانون الأول الماضي, وكانت نسبة التراجع في بغداد منذ ذلك التاريخ 80%.

.تراجع معدل الهجمات الشهرية في محافظة الأنبار من 1350 هجمة في أكتوبر/تشرين الأول 2006 إلى 200 في أغسطس/آب الماضي.

.تراجع عدد المفخخات والتفجيرات الانتحارية خلال الأشهر الخمسة الماضية, من 175 في مارس/آذار الماضي إلى 90 في أغسطس/آب الماضي, لكن "عدد الهجمات الكبرى ما زال مرتفعا".

.اعتقال أو قتل مئة من قادة القاعدة و2500 من المقاتلين.

.هناك 140 كتيبة من الجيش والشرطة الوطنية والقوات الخاصة تخوض القتال, 95% قادرة على القيام بأدوار رئيسية, وإن بدعم من قوات التحالف.

المصدر : رويترز

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة