أحمد عبدالله

أحمد عبدالله

طالبٌ أري في الكتابة راحةٌ للنفس ومُعبرًا عنها.. بها أُعبرُ عني، وأراسلُ مليكتي، وأُحلق إلي فضاء الخيالِ مُترفعًا عن واقع أليم لا أسطع وصفه إلا من خلا... ل أدواتها..


الجديد من الكاتب

تدفق المحتوى

المُنتحر يرى كثيرُه قليل.. يرى نِعم غيره ولا ينظر إلى نعمه، لعله فقد بعضها ولكنه مازال يملُك الكثير، وأعظم ما فقد هو الإحساس بالجمال، نعمه لا تُشكَر إلا بتقديسه.

blog by أحمد عبدالله
Published On 18/12/2016
Blogs - rope