لقاء بين بان كي مون وبنيامين نتنياهو في مقر الأمم المتحدة صيف 2010 (الفرنسية-أرشيف)
قال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة إن لكل دولة حق الدفاع عن النفس، في تعليق جاء بعد وقت قصير من حديث رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو عن تفهم بان كي مون لهذا الحق، في معرض تلخيصه للعمليات العسكرية التي تشنها إسرائيل منذ أمس ضد قطاع غزة. 

وكان نتنياهو قد قال في مؤتمر صحفي اليوم إنه اتصل ببان كي مون "الذي أبدى تفهمه لحق إسرائيل في الدفاع عن النفس" ضد هجمات الصواريخ التي تطلقها حركة المقاومة الإسلامية (حماس).

وتشن إسرائيل منذ أمس سلسلة غارات على غزة أوقعت حتى الآن 15 شهيدا، بينهم أحمد الجعبري قيادي كتائب عز الدين القسام ردا -كما تقول- على صواريخ حماس. 

"الدفاع عن النفس"
وفي رد على اتصال للجزيرة نت حول مضمون المكالمة بين نتنياهو وبان كي مون، أحال المتحدث باسم الأمين العام الأممي إلى ملخص للمحادثة على موقع الناطق باسم الأمين العام.

أوباما قال لنتنياهو إنه يدعم الرد الإسرائيلي في غزة (الفرنسية-أرشيف)
ويتحدث بان كي مون في ملخص المكالمة على الموقع عن قلقه لتدهور الوضع في جنوب إسرائيل وغزة، مدينا بشدة إطلاق الصواريخ من القطاع، قائلا إنه يتوقع أن تكون الردود الإسرائيلية "متناسبة" حتى لا تحدث حمام دم جديد وتوقع ضحايا مدنيين إضافيين، واصفا اغتيال الجعبري بـ"القتل الموجه".

وعند سؤال فرحان حق، هل قال بان كي مون نصًّا لنتنياهو إنه يتفهم حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها؟ قال "كل دولة لها الحق في الدفاع عن النفس. لم نشكك أبدا في ذلك".

دعم وتفهم
وكان نتنياهو قد تحدث في مؤتمره الصحفي أيضا عن اتصالات مع عدد من قادة العالم لشرح العملية الإسرائيلية بينهم الرئيس الأميركي باراك أوباما الذي عبر عن "دعم واضح" لإسرائيل، كما أبدى آخرون تفهمهم، بينهم الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند ورئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون ومسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون.
 
وقال نتنياهو إن إسرائيل "لن تتحمل هجمات الصواريخ على مدنييها"، وأبدى أمله في أن تفهم من سماها فصائل إرهابية الرسالة بأنها تبقى "مستعدة لاتخاذ كل الإجراءات للدفاع عن شعبها".

وأكد نتنياهو أن الجيش الإسرائيلي ألحق خسائر كبيرة بصواريخ أطلقت على تل أبيب، متهما إيران بدعم حماس التي "حولت القطاع إلى قاعدة للهجوم على إسرائيل".

المصدر : الجزيرة