دعت المجموعة العربية في الأمم المتحدة مجلس الأمن الدولي إلى عقد جلسة طارئة لبحث قضية حماية المدنيين في سوريا.

كما طالبت المجموعة في رسالة وجهتها إلى المجلس باتخاذ التدابير والإجراءات العاجلة لتنفيذ القرارين 2254 و2268 حول حماية المدنيين.

وأفاد مراسل الجزيرة في الأمم المتحدة بأن ممثلين عن المجموعة العربية سيطلبون عقد لقاءات مع الدول الأعضاء في مجلس الأمن لبحث تطورات الأوضاع في سوريا، فضلا عن توجههم لطلب عقد جلسة طارئة للجمعية العامة للأمم المتحدة لبحث الأوضاع في سوريا بمبادرة من السعودية وقطر.

وكان مندوب مصر الدائم لدى الأمم المتحدة عمرو عبد اللطيف -الذي تتولى بلاده رئاسة أعمال مجلس الأمن الدولي للشهر الجاري- أكد أن "مصر لن تدعو إلى عقد جلسة طارئة لمجلس الأمن حول ما تتعرض له مدينة حلب السورية".

وأدان مجلس الجامعة العربية الأربعاء الماضي التصعيد العسكري وقصف المدنيين في سوريا.

واستنكر المجلس في اجتماع طارئ بالقاهرة دعت إليه دولة قطر ممارسات النظام السوري التي وصفها بالوحشية ضد المدنيين العزل في حلب وريفها، داعيا مجلس الأمن الدولي إلى إصدار قرار ملزم بوقف إطلاق النار على نحو فوري في كل الأراضي السورية.

وخلف القصف السوري الروسي على مدينة حلب وضواحيها أكثر من 285 قتيلا مدنيا، بينهم نحو 57 طفلا، بحسب حصيلة للمرصد السوري لحقوق الإنسان.

المصدر : الجزيرة + وكالات