قال مسؤول في وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) التابعة للأمم المتحدة إن هناك عجزا حادا يقدر بثلاثمئة مليون دولار في ميزانية الأمم المتحدة المخصصة لمساعدة السوريين النازحين داخل بلدهم.

وأوضح المسؤول كريستوفر جينيس المدير الإستراتيجي والسكرتير الصحفي لأونروا في تصريحات لصحيفة "إيزفيستيا" الروسية اليوم الاثنين أن أونروا تلقت 111.3 مليون دولار فقط لممارسة نشاطها في سوريا، وأنها تحتاج نحو ثلاثمئة مليون دولار إضافية لإنجاز مهماتها الإنسانية داخل سوريا.

وأشار إلى أن الدول الأعضاء في الأمم المتحدة كانت وافقت في وقت سابق على تخصيص مبلغ 413 مليون دولار لأونروا، "إلا أننا حتى الآن لم نتلق أي تمويل جديد".

وقال جينيس إن "ازدياد كثافة العمليات القتالية في سوريا ضاعف عدد اللاجئين داخلها"، وأضاف أن "السكان لا يزالون يقاسون ويلات الحرب، وعدد كبير من الناس اضطر إلى الرحيل نحو مناطق أكثر أمنا، ولا أحد يتحدث عن ذلك علانية".

وعن تفاقم الوضع في سوريا، أوضح المسؤول الأممي أن "ارتفاع الأسعار الحاد ومعدلات التضخم العالية والزيادة في البطالة تلقي بظلالها على حياة الجزء الأكثر ضعفا في المجتمع السوري".

المصدر : وكالة الأناضول