أكد رئيس هيئة الأركان اليمنية اللواء محمد المقدشي اليوم الاثنين أن القوات المسلحة والمقاومة الشعبية تصران على دخول صنعاء وإنهاء الانقلاب عبر الحسم العسكري.

وشدد المقدشي على ضرورة تجريد المليشيات من أسلحتها بالقوة إن رفضت الانصياع للسلم المبني على قواعد حقيقية تحفظ الدولة والشرعية والمؤسسات وتصون الكرامة والحرية لجميع اليمنيين.

وجاءت تصريحات رئيس الأركان أثناء تفقده قوات المنطقة العسكرية السابعة في منطقة نهم شرق العاصمة صنعاء التي تخوض معارك ضد مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح.

وقال اللواء المقدشي إن الحكومة تسعى للسلام على أسس سليمة تضمن عدم قيام أي حرب في المستقبل.

ومن جانبهم، شدد قادة وأفراد المنطقة السابعة على رفضهم أي تسويات ومبادرات لا تستند إلى تطلعات الشعب اليمني في سلام حقيقي ودائم.

وأكدوا دعمهم ومساندتهم للخطوات التي يتخذها رئيس الجمهورية عبد ربه منصور هادي وعزمهم على استعادة ما تبقى من المحافظات ومؤسسات الدولة من سيطرة الانقلابيين.

واستمع رئيس الأركان اللواء محمد المقدشي لشرح عن العمليات الجارية في مديرية نهم ومحيط العاصمة صنعاء.

معارك عنيفة
ومن جانبه، أفاد مصدر عسكري بأن قوات الجيش اليمني تخوض منذ فجر اليوم الاثنين معارك عنيفة ضد مليشيات الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح.

وأوضح أن المعارك أسفرت عن مصرع وجرح عدد من عناصر المليشيات، وأن وحدات الجيش مستمرة في التقدم باتجاه بني بارق، مشيرا إلى أن مدفعية الجيش استهدفت مواقع وتجمعات تابعة للحوثيين في منطقة المدارج.

في الأثناء، شن طيران التحالف العربي غارات جوية استهدفت تعزيزات للحوثيين كانت في طريقها لجبل كحل وكبدها خسائر في الأرواح والعتاد.

المصدر : الجزيرة