دافع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي عن فكرة تشكيل قوة عربية مشتركة تحظى بدعم أميركي للتصدي لما وصفها بالتحديات في منطقة الشرق الأوسط.

وقال السيسي في لقاء مع شبكة فوكس نيوز الأميركية إن مصر تعتبر جزءا مهما في التحالف الدولي، وإنها تقوم فعليا بمحاربة ما وصفه بـ"الإرهاب".

وأعرب عن تحفظه حيال بعض سياسات الرئيس الأميركي باراك أوباما في المنطقة، مشيرا إلى أن دول الشرق الأوسط بحاجة لدعم الدول الكبرى لمواجهة "الإرهاب".

وفي اللقاء اعتبر السيسي أنه يتعين على واشنطن أن تدرك حقيقة ما جرى في مصر، والإقرار بأن ما حدث هو تطبيق لإرادة الشعب، على حد تعبيره، ودعاها لمواصلة الدعم العسكري لمصر.

وحث على زيادة المساعدات العسكرية الأميركية لبلاده، في وقت يشعر فيه المصريون بأنهم يحاربون "الإرهاب".

وكانت وزارة الخارجية الأميركية قد أعلنت أمس أن وزير الخارجية جون كيري سيجتمع مع السيسي بعد أن يصل إلى مصر الخميس لحضور مؤتمر اقتصادي.

من جهة أخرى كان السيسي قد قال في وقت سابق إن أحداث العنف الأخيرة التي تشهدها بلاده لن تؤثر على معنويات المصريين، مؤكدا أنه مستعد للتضحية بحياته لرفعة مصر.

وعلى هامش افتتاح مشروعات خدمية أشرفت على تنفيذها الهيئة الهندسية للجيش المصري، طالب السيسي في كلمة له مواطنيه بضرورة الاعتماد على النفس حتى لو وصل الأمر إلى عدم تناول الأكل، مشيرا إلى أنه ليس لديه خيار آخر.

وبحسب بيان رئاسي، وجّه السيسي "الشكر والتقدير لدولة الإمارات التي قامت بتمويل عدد من المشروعات التي تم افتتاحها، وكذا للأشقاء العرب الذين دعموا مصر وساندوا إرادة شعبها".

المصدر : وكالات