بدأ تنفيذ اتفاق لتبادل الجرحى بين المعارضة السورية في الزبداني بريف دمشق، والنظام في بلدتي كفريا والفوعة بريف إدلب

ففد أفاد مراسل الجزيرة بدخول موكب للصليب الأحمر اللبناني والدولي يضم عدة سيارات إسعاف إلى منطقة المعارضة في الزبداني لنقل جرحى المعارضة ومن تبقى من المدنيين إلى بيروت ومن ثم إلى تركيا مقابل خروج الجرحى من بلدتي الفوعة وكفريا في ريف إدلب باتجاه تركيا ومنها إلى بيروت فدمشق.

وأكد مراسل الجزيرة بدء نقل جرحى الزبداني إلى سيارات الهلال الأحمر السوري الذي بدوره سينقلهم إلى الحدود اللبنانية.

وقال مدير مكتب الجزيرة مازن إبراهيم في لبنان نقلا عن مصادر في مشفى بالزبداني إن 123 جريحا سينقلهم الهلال الأحمر السوري ليتسلمهم الصليب الأحمر اللبناني والدولي والتوجه بهم إلى مطار بيروت. 

وسيتم إجلاء الجرحى في إطار تنفيذ بنود الهدنة التي تم التوصل إليها بين المعارضة السورية المسلحة والنظام في 24 سبتمبر/أيلول الماضي.

يشار إلى أن الهدنة التي جاءت عبر مفاوضات في تركيا بين ممثلين عن المعارضة السورية -خاصة أحرار الشام- وموفد إيراني يمثل النظام السوري أفضت إلى وقف لإطلاق النار بعد ثمانين يوما من المعارك على أن يتم تنفيذ نقل الجرحى في وقت لاحق.

المصدر : الجزيرة