- الصحراء الراوي، الصحراء الوجود
- عن اللغة البدئية وكشف الأسرار

- عن الحرية والزهد ووصايا الصحراء

- صورة المرأة بين إبراهيم المفكر وإبراهيم المبدع

سامي كليب
إبراهيم الكوني
سامي كليب: مرحبا بكم أعزائي المشاهدين إلى حلقة جديدة من برنامج زيارة خاصة تنقلنا هذه المرة إلى جبال الألب السويسرية، ليس للحديث عن الجبال والثلوج وإنما عن الصحراء والرمال والرابط بين الاثنين مبدع ليبي وضع حتى الآن أكثر من سبعين كتابا وترجم الكثير من أعماله للغات أجنبية أما في عالمنا العربي فلا يزال شبه مجهول، يسعدني أن أستضيف المبدع الليبي إبراهيم الكوني.

الصحراء الراوي، الصحراء الوجود

إبراهيم الكوني: لم يرو لي أحد شيئا غير الصحراء، الصحراء هي الجدة التي ربتني وهي التي روت لي وهي التي دفنت في قلبي سرها ولهذا عندما أتحدث عن الصحراء أشعر بأن الصحراء مسكونة.. أشعر بأنني مسكون بالصحراء، يعني لست أنا من يسكن الصحراء ولكن الصحراء هي التي تسكنني لأن في الصحراء فقط يتجسد مبدأ وحدة الكائنات، في الصحراء تعلمت أن تكون الشجرة، أصغر شجرة أو أصغر نبتة قرين لي، في الصحراء أيضا تعلمت تحريم أن تنتزع عودا أخضر، في الصحراء تعلمت أن لا أفقس بيضة طير.

سامي كليب: لا شيء في هذه القرية السويسرية الهادئة بناسها والهانئة بطبيعتها والنازعة شيئا فشيئا حلتها البيضاء لترتدي ربيعها الأخضر المنعش لا شيء يوحي بأن فيها مواطنا ليبيا من أبناء قبائل الطوارق يسافر في الأدب يقطع الجبال المواجهة فيجوب صحراءه ويعود إلى الإنسانية بكل تلك الأساطير والرسائل، وحين وصلت إلى هنا وجدته يسير كعادته كل صباح ومساء في كنف الصنوبر والسنديان وبين المروج، جسده متكئ على عصاه هنا وقلبه متكئ على مخزون الصحراء هناك.

إبراهيم الكوني: الغربة عمق، الغربة إعادة تشكيل الروح، وإعادة تشكيل الروح بحيث تعيد اكتشاف نفسك مش خارج نفسك يعني لا تعطيك شيئا من خارج ولكنها تعطيه لك تكشفه لك من الداخل من الباطن يعني تعري لك كنوزك كنوز اللي فيك أنت مش الموهوبة لك.

سامي كليب: أنت كأديب إنساني بشكل عام لا يمكن أن نعرفك كأديب ليبي أو ككاتب ليبي ولا عربي يعني تعني تكتب للإنسانية، وهذا ما قيل عنك أيضا في العديد من الترجمات للغات الأجنبية، الوطن الأصل ماذا يعني لك، وطن ليبيا وطن الطوارق إذا صح التعبير، الصحراء هل هذا هو الوطن أم الوطن هو الإنسانية؟

إبراهيم الكوني: لا، الوطن دائما نموذج مصغر من العالم، الوطن دائما قيمة وليس غنيمة، مشكلتنا مع الأوطان عندما نكون في الأوطان دائما أننا نعاملها كغنيمة لكننا عندما نغترب نعاملها كقيمة ولهذا الذين ينقذون الأوطان أولئك الذين اغتربوا عن الأوطان وليس أولئك الذين تشبثوا بالأوطان، هذه أيضا مفارقة.

سامي كليب: والمفارقة الأهم أن هذا الأديب الليبي الطارقي الشهير في الغرب يبدو غريبا عن أمته العربية التي تكاد تجهل عنه كل شيء، ولكي نعرف عنه كل شيء قصدته حاملا كثيرا من الأسئلة وقليلا من الوقت قياسا إلى الزمن الغابر الذي يأخذنا إليه في كل رواية وكتاب فكانت جولة عامة وربما سريعة على إنتاجه المحتاج إلى ساعات طويلة لشرحه. ولكن ماذا عن بدايته؟ ماذا عن العائلة وعن اسم الكوني، أهو حقيقي أم لقب؟

إبراهيم الكوني: الكوني كلمة طارقية "إكنا" كلما "إكنا" يعني يعمل أو يشتغل أو يتقن، منها "تكنة" باللاتينية القديمة منها "تقنية" كلمة "تقنية" الحالية في اللغة اللاتينية..

سامي كليب: وهي عائلة معروفة عند الطوارق، الكوني؟

إبراهيم الكوني: كان أحد زعماء آزير منطقة آزير هذه طوارق الصحراء الكبرى الموجودين في ليبيا والجزائر.

سامي كليب: لفتني الكلام عن الاسم فيما كتبت حضرتك تقول "الاسم ليس لقبا يُتباهى به أمام الأغيار ولكنه في عرفي مجرد علامة، الاسم رسالة وليس نعت أبله كما تظنون" أحد شخصيات الروايات عندك يعني.

إبراهيم الكوني: نعم لأن الاسم يحمل هوية والهوية رسالة، أي اسم يعني هو بمثابة رسالة موجهة إلى الكون موجهة إلى الإنسانية موجهة إلى السماء موجهة إلى الأرض.

سامي كليب: الصحراء، الصحراء، لا شيء غير الصحراء ولا شيء أجمل من الصحراء، عالم قائم بذاته هو ذاك العالم الصحراوي الذي يستنبط منه إبراهيم الكوني شخصياته ورواياته وأفكاره والأساطير، ومن على شرفة ذاك العالم يطل على الكون. ولكن اللافت أن إبراهيم الكوني لم يعش في الصحراء غير عشر سنوات حتى ولو أنه يعود إليها بين حين وآخر، وكأن الموروث في جيناته يجعله يتذكر شيئا خبيئا منذ قرون طويلة فتتكامل في ذاته الصور والذكريات وتتوحد الديانات لتعيد للإنسان أولويته.

إبراهيم الكوني: ما يزرع في الجينات دائما هو الأثرى وهو الأجمل وهو الأنفس، شريطة أن تستنطق الجينات كما يجب أن تستنطق لأننا كما يقول إفلاطون نحن لا نتعلم عندما نتعلم ولكننا نتذكر، نستحضر نستعيد ما عشناه يوما ما. إذاً هو في الواقع استجواب للمنسي.

سامي كليب: يبدو كأنك عشت حيوات كثيرة لا بل عشت أديانا كثيرة..

إبراهيم الكوني: يبدو ذلك.

سامي كليب: يعني عندك معارف -اسم الله عليك- في الكثير من الأديان، يعني تكتب عن القرآن الكريم كما تكتب عن الإنجيل كما تكتب عن العهد القديم كما تكتب عن الفلسفات الهندية اليونانية، بعض الفلسفات الصينية أيضا، تستشهد بالكثير من الأديان تستشهد بالأسفار بالفلسفات.

إبراهيم الكوني: نعم، هذا يبدو أن لأن الديانة البدئية التي أحملها في هذه الجينات هي في واقع الأمر سلسلة طويلة فيها حلقات، أقصد أن الديانات لا تنفي نفسها، عندما يأتي دين لا ينفي الدين الذي قبله، يقمع هو ربما فينزل الدين السابق إلى القيعان ليصبح باطنيا ولكنه يعيش بشكل آخر في هذا الدين الجديد، وهكذا. يعني الديانات في الواقع يعني سلسلة معقدة ولكنها لا تنفي سابقها إطلاقا فبقى يحيا فيها مبثوث فيها على نحو أو آخر وعلينا تحليل..

سامي كليب (مقاطعا): طيب خلينا نحكيها بشكل أوضح، هل فيك المسيحي واليهودي كما فيك المسلم؟

إبراهيم الكوني: يقينا، يقينا، أنا هكذا أشعر، هكذا أشعر. عندما أقرأ القديس بولص أو أقرأ القديس أوغسطين أشعر بأن هذا خطابه موجه لي ونابع مني أيضا، ونحن نعرف من هو القديس أوغسطين ومن هو القديس بولص، هما ركيزتا المسيحية الرئيسيتان..

سامي كليب: وتستشهد بهما على كل حال.

إبراهيم الكوني: أستشهد بهما لأنني أحبهما وأتمثلهما وأرى أنهما لا يختلفان عن محي الدين بن عربي أو عن الغزالي أو عن أي إمام من أئمة الفكر الإسلامي.

سامي كليب: كويس. في الكتابة عن الصحراء وهي أساس فيما كتبت والصحراء هي وسيلة وليست غاية بحد ذاتها -على الأقل وفق ما فهمت- تقول "لا أعتبر نفسي كاتبا عن الصحراء وإنما أستخدم الصحراء كمفردة وجودية أعبر من خلالها عن رؤيتي الخاصة للعالم من حولي".

إبراهيم الكوني: هذا صحيح، الصحراء لم ترد في أعمالي في يوم من الأيام كصحراء، هو ما هو الوجود؟ الوجود بلا روح صحراء والصحراء بحضور الروح فردوس، إذاً ليس هو هذا الفردوس، الفردوس ليس الصور الخارجية الطبيعة التي تجولنا فيها اليوم ولكن الروح هو الذي يزرع فيها المعنى، إذا حضر الروح هنا إذاً هي فردوس مكتمل وإذا غاب فيها الروح إذاً هي منفى في واقع الأمر.

سامي كليب: وكأن الروح فيما تكتب، سيد إبراهيم الكوني، موجودة فقط في الصحراء ومن يغترب عن الصحراء يغترب عن الفردوس وعن الروح.

إبراهيم الكوني: هذا صحيح، الصحراء روح مجسدة نستطيع أن نقول الصحراء ليست رمزا مجسدا فحسب ولكنها الروح إذا تجسدت..

سامي كليب: ولديك..

إبراهيم الكوني: الصحراء ليست مغتربة.

سامي كليب: ولديك.. يعني في بعض.. أحاول في الواقع أن أمر بشكل سريع على معظم هذه الأفكار التي ترد في كتبك، تقول مثلا، صحراؤك غير صحراء الناس، هم يرون فيها جحيما أنت ترى فيها النعيم وفيها الحرية وفيها رمز للأبدي، "الصحراء ليس صحراء في أعمالي ولكنها دائما ظل لحقيقة أخرى، ظل لمبدأ ميتافيزيقي".

إبراهيم الكوني: بالضبط، آه، هنا النقطة التي يجب التركيز عليها، الصحراء نستطيع أن نقول إنها هي الحلقة التي تربط الطبيعي بما وراء الطبيعي هي همزة وصل بين الطبيعة المرئية، بين الظاهرة وما وراء الظاهرة.

سامي كليب: وفيها سر الماورائي.

إبراهيم الكوني: بطبيعة الحال ينطق في واقع الأمر، من أتقن استنطاقه سمعه وأدركه ولهذا السبب يأتي الأنبياء من هناك، لهذا السبب أتى كل الأنبياء من هناك لأنها هي في البعد الآخر في البعد المفقود، هي في واقع الأمر تشرف على الأبدية تشرف على الموت، فيها مظهر الموت ولكن الجانب الثري من الموت، ما لا تقوله لنا الطبيعة تقوله الصحراء عندما نتعامل معها في هذا البعد ولهذا هي الأثرى على الإطلاق ولهذا كل.. لأنها هي أيضا التي تدفعك إلى حديقة التأمل التي قلنا عنها منذ قليل إنها هي ركن الأركان في التجربة البشرية الروحية.



عن اللغة البدئية وكشف الأسرار

سامي كليب: إبراهيم الكوني ولد قبل 61 عاما في غدامس بليبيا وبعد دراسة أدبية في بلاده قصد معهد غوركي العريق في روسيا لدراسة عليا في العلوم الأدبية والنقدية، وهو مجيد لعدة لغات وعمل في وظائف صحفية ودبلوماسية عديدة حيث كان مستشارا دبلوماسيا في السفارات الليبية في روسيا وبولندا وسويسرا وتولى رئاسة تحرير مجلة الصداقة الليبية البولندية وكان مراسلا لوكالة الأنباء الليبية في موسكو ومندوبا لجمعية الصداقة الليبية البولندية. أما الكتابة فقد بدأها وهو في الثامنة عشرة من العمر والكتابة عنده رسالة والرسالة بحث عن الحقيقة.

إبراهيم الكوني: يقينا يقينا، هذا موجود في هذه الموسوعة الصغيرة التي لم تكتمل بعد في الواقع لأنها هي مفروض تصدر في عشرة أجزاء، وأنجزناها حتى الآن سبعة أجزاء لم تُقرأ بكل أسف.

سامي كليب: لم تُقرأ في الوطن العربي؟

إبراهيم الكوني: في الوطن العربي رغم صدورها منذ عشر سنوات تقريبا، صدور الجزء الأول منها، حتى الآن.

سامي كليب: يعني مثلا لنعط مثالا على ما تكتب عن الطوارق في "ملحمة المفاهيم" في بيان في لغة اللاهوت "وإن هددتهم العزلة وقساوة الطبيعة بالانقراض على مر العصور إلا أن لهذه العزلة بالذات يرجع الفضل في فوزنا اليوم بذلك الكنز النفيس الذي كان هاجس الإنسانية دائما في بحثها الدائم عن سر اللسان المجهول الذي انبثقت منه بقية الألسن الحية منها والميتة على حد سواء" إلى هذه الدرجة مهم تاريخ الطوارق بالنسبة للإنسانية واللغة؟

إبراهيم الكوني: أكيد، مثبوت في هذه الكتب، لا نستطيع أن نؤكد ذلك في عجالة لأن هنا تأكيدات علمية أن في لغات اللاهوت، اللغات التي أسميها لغات الديانات سواء القديمة أو ديانات الوحي، هذه اللغات كلها تحمل مفاهيم منبثقة من لغة الطوارق، لأن ما هي اللغة البدئية؟ يقال إن اللغة البدئية يجب أن تكون ذات حرف ساكن واحد، هذا الحرف يكون كلمة، هذه خاصية موجودة في لغة الطوارق فقط ولذلك تجد كلمة في اللغة اليونانية القديمة مثلا أو اللغة المصرية أو اللغة السومرية أو إحدى اللغات المنبثقة من اللغات اللاتينية كلمة واحدة هي في الواقع جملة في لغة الطوارق هي جملة تفسرها تفسر مضمونها، ولهذا..

سامي كليب (مقاطعا): لنأخذ مثالا لكي لا نعقد الأمر على المشاهدين، مثلا حرف الباء الذي طبعا يترجم كما حضرتك تكتب بالـ (با) باللغات اللاتينية، تقول إنه حرف مصري طارقي بدئي، الباء، "والباء كحرف ساكن مجرد تعني باللسان البدئي روح".

إبراهيم الكوني: تعني الروح وتعني العدم أيضا، لأن الروح هي شيء عدمي في واقع الأمر ولهذا تحمل هذين المعنيين دائما وعندما ترد في لغة من لغات العالم القديم سواء اليونانية القديمة أو اللاتينية أو السومرية أو المصرية فإنما تدل على كلمة كاملة في حين أنها تعامل في داخل هذه اللغات كحرف، هو هذه الأعجوبة، أن هذه اللغات تحمل تراثا مجهولا بالنسبة لها هي أيضا يعني تحمل مدلولا فلسفيا أو دينيا أو وجوديا مغتربا لأنه منسي.

سامي كليب: وجدت لك مثلا أيضا -وهذا الكلام مهم لأننا نتحدث أيضا وواضح الهاجس عندك بالحفاظ على هذا السر من خلال الكتابة وتأريخ الطوارق بطريقة أخرى ربما- أنه مثلا البيت تقول إنه هو قرين إذا صح التعبير أو ملازم للقبر.

إبراهيم الكوني: يقينا، يقينا، كلمة بيت تعني عدم بلغة الطوارق وتعني أيضا روح، يعني عندما يموت الإنسان يتحول روحا فهو معدوم وهو أيضا يعني معدوم ومتحول إلى روح، هنا هاتان الكلمتان قبر..

سامي كليب (مقاطعا): معدوم كجسد، لنتفق على الأمر.

إبراهيم الكوني: بالضبط معدوم كجسد ولكنه باق كروح لأن هذه اللغة اللغة البدئية وكما في لغة مصر القديمة هي اللغات الوحيدة التي كان لها الفضل في تأسيس مفهوم الخلود، خلود الروح، هذا يقوله هيرودوت ويؤكده كل فلاسفة العالم القديم.

سامي كليب: وجميل أيضا على كل حال مرورك أيضا على تعريف كيف نشأت فكرة البيت تاريخيا، ارتباطها بالميت وكان بالبداية قبرا ثم من أجل تخليد الروح..

إبراهيم الكوني: بالضبط، قبر تعني بيت، قبر أيضا تعني بيت. هو هذا يحمل أيديولوجيا في واقع الأمر، هاتان اللفظتان، أيديولوجية الرحيل في مقابل أيديولوجية الاستقرار، الإنسان القديم لو تأملنا مسيرة البشرية لوجدنا أنها منذ البدء تنقسم إلى فريقين رئيسيين فريق راحل وفريق قار، الفريق الراحل لأن المكان يرفضه ليس هو الذي يرفض المكان ولكن لأن المكان يرفضه لأن مستحيل العيش في مكان لا وجود للماء فيه، هذا شرط، ولهذا لا بد أن يتنقل وعندما يتنقل بما أنه إنسان لا بد أن يلهو بشيء، بماذا يمكن أن يلهو الإنسان المتنقل على الدوام؟ لا يستطيع أن يلهو إلا باستنطاق المجهول، الروح، التفكير يعني التأمل، التأمل ماذا ينتج في العادة؟ ينتج النبوءة.

سامي كليب: النبوءة، الحياة، الصحراء، الرحيل والاستقرار، سر الكون، الأساطير، الكاهنة، العراف، السحرة، صور كثيرة تنبض بها روايات وكتب إبراهيم الكوني، ولو سألته عن الحقيقة الباحث عنها سيقول إني أبحث عن الحلقة المفقودة في فلسفة التاريخ، وهو بذلك يضع نفسه في مصاف مكتشفي اللغة البدئية لغة الطوارق وبالتالي لغة الكون.

إبراهيم الكوني: لو ترجم هذا الكلام إلى اللغات الأجنبية لأحدث ثورة، لو ترجم هذا الكلام إلى اللغات الأجنبية، نحن نعرف أن.. من اكتشفنا في واقع الأمر؟ هم العلماء الأجانب، من اكتشف حضارة مصر القديمة ولغة مصر القديمة الميتة؟ شامبليون، ثم بلش..

سامي كليب (مقاطعا): على كل حال حتى أنت شخصيا يعني الذين يكتشفونك أكثر..

إبراهيم الكوني: (متابعا): من اكتشف سومر؟ من اكتشف لغة سومر؟ كرايمر.

سامي كليب: حتى أنت شخصيا الذين يكتشفونك أكثر هم الغربيون في الواقع أكثر من العرب. ولكي نعود إلى بعض المفاهيم أيضا، مثلا كلمة سجد، وكنا تحدثنا عنها في الخارج، كلمة أخرى تقول إن أصلها طارقي كلمة إدر، أو إودور باللغة الأجنبية أو أدور كما تكتبها في الكتاب باليونانية القديمة تعني الماء ولكنها تعني بلسان الطوارق الحياة.

إبراهيم الكوني: الحياة، نعم.

سامي كليب: كلمة الروح أيضا وفق ما تعرفها..

إبراهيم الكوني: الروح، القدمة، الشيء القديم لأنه معروف أن حتى في الفلسفة اليونانية القديمة أن سيمندر يقول إن سر العالم هو الروح اللانهائية، بالتعبير الواحد، هذا مصطلح في الفلسفة مشهور يقول يعني بأبدية الروح، اكتشافات الإنسان الأولى للغز الروح..

سامي كليب: في هذا الكتاب في "ملحمة المفاهيم " رقم اثنين، أن الروح عربية عبرية طارقية بدئية، روح العربية أو روح بالعبرية ما هي في الحقيقة إلا "رو" الدالة في لغة الطوارق على القدم..

إبراهيم الكوني: على القدم وعلى الألوهة لأن "رو" بالمصرية القديمة أيضا إله الآلهة، الإله الأكبر.

سامي كليب: أيضا كلمة أرض، "إرد"..

إبراهيم الكوني: "إرد" بالألماني.

سامي كليب: عربية سومرية جرمانية طارقية بدئية، الضاد العربية إبدال من الدال البدئية. كأني بك -سيد إبراهيم صحح لي- تعيد تفسير الفلسفات والديانات والكون؟

إبراهيم الكوني: يقين، يقين، يعني كما قلت لك منذ قليل هذا سيحدث ثورة لو عرف من الذين يستحقون أن يعرفوا لأن ليس كل من اشتغل في مجالات الثقافة هو معني بسر الثقافة، هذا هو سر الثقافة الأول.

سامي كليب: طيب لماذا لا يُعرف؟ ما الذي يمنع الآن معرفة هذه الكتب في الوطن العربي مثلا؟

إبراهيم الكوني: أقول لك ليش، حصلت.. حاولنا ترجمة هذا العمل وأجزائه الأولى عندما صدر أول مرة من حوالي تسع سنوات أو عشر سنوات، فماذا اكتشفنا؟ اكتشفنا أن أولئك الذين يعرفون اللغة العربية المكتوب بها هذا النص الآن لا يعرفون الفلسفة ولا يعرفون اللغات الأخرى لا السومرية ولا اليونانية القديمة ولا.. يعني وتعرف في أوروبا تخصصات، ولهذا صعب ترجمته، ترجمة لغته، وأولئك الذين يعرفون هذه الفلسفات لا يعرفون اللغة العربية إذاً هذا مأزق، هذا مأزق.

[فاصل إعلاني]

سامي كليب: أخبرني إبراهيم الكوني ونحن نسير في الجبال السويسرية الرائعة في منطقة الألب أنه يفرض على نفسه نظاما قاسيا في الكتابة فهو يكتب عند الفجر حين تكون الطبيعة بعد في سكونها وهو في خلال كتابته التي تؤسطر التاريخ بحثا عن السر والحقيقة أو تؤرخ الأسطورة أدرك أن إتقان اللغات ضروري لفهم اللغة الأم القديمة فتعمق في دراسة لغات عديدة وتبحر في التاريخ وخصوصا تاريخ الديانات والأدب والفلسفات وكأنما في تعمقه يريد حفظ سر الطوارق لأن انكشاف السر يعني انقراض الشعب.

إبراهيم الكوني: المصريون أيضا عندما اندثروا ربما لا يريدون أن يكشف عن سرهم، ولكن لأن سرهم رهين باكتشاف البشرية لذاتها اكتشف يوما ما، أنا على يقين أن لا سر يبقى سرا، لا بد ان يأتي عندما.. المفارقة أنه عندما تشرف قبيلة ما على الانقراض ينكشف سرها، المصريون القدماء انكشف سرهم عندما أشرفوا على الانقراض..

سامي كليب (مقاطعا): وأنت تخاف من أن ينقرض الطوارق أيضا، في كل ما تكتب..

إبراهيم الكوني: لن ينقرضوا إذا كانت بصماتهم موجودة في كل الثقافة الدينية العالمية، لن ينقرضوا، ليس المهم أن ينقرض الإنسان جسدا المهم ألا ينقرض ثقافة المهم ألا ينقرض روحا، هذا هو الخلود، هذا هو الخلود. سواء انكشف.. المسألة ستنكشف عاجلا أو آجلا وسيأتي التاريخ يوما ما سيأتي من يفسر أو يكمل هذا المشوار ولكن أنا على يقين أن هذا يعتبر من أخطر اكتشافات القرون الحديثة بعد اكتشاف ربما المصرية القديمة لأن اكتشاف المصرية القديمة هذه حلقة واكتشاف السومرية هذه حلقة، الأصل فيه هو هذا.

سامي كليب: ولكن ألا تخشى أن يأتيك من يقول إنها هلوسات ولا تعتمد..

إبراهيم الكوني: هل هي هلوسات إذا كان هنا أدلة علمية؟ فليناقشوني، أدلة علمية، هذه اللغات موجودة. الذين يعرفون اليونانية القديمة موجودون والذين يعرفون المصرية القديمة موجودون والذين يعرفون السومرية موجودون فليتفضلوا فليناقشوا الأمر، يعني يجب أن تعقد مؤتمرات حول هذه القضية، إذا كان في بداية القرن كانوا يعقدون مؤتمرا على كلمة في اللغة المصرية القديمة اللي هي "نتّر" عقدوا مؤتمرا كاملا دوليا..

سامي كليب: ماذا تعني؟

إبراهيم الكوني: لم يتكشفوا معناها لأن معناها موجود في لغة الطوارق، "نتّر" تعني القداسة، وتوصلوا إلى أنها تعني الآلهة، هم توصلوا إلى أنها تعني الآلهة ولكنها ليست الآلهة تماما وإنما تعني القداسة وليس الآلهة. هل رأيت؟ يعني تتكشف الأسرار يعني أقصد أن مدى خطورة هذا الأمر إذا كان في بداية القرن الماضي يعقدون مؤتمرا حول كلمة واحدة فما بالك إذا كان تراث البشرية كله سره ينكشف.

سامي كليب: طيب، اسمح لي سيد إبراهيم الكوني طبعا أنت مبدع وهناك بعض الأسئلة الواقعية التي تزعج عادة المبدعين ولكن مثلا يعني فيما قرأت لك من كتب وهي كثيرة في الواقع بحاجة إلى ربما لكي يتمعن فيها الإنسان إلى أشهر وسنوات، ولكن تبدو أنك تضع نفسك أيضا في مكان يقارب أمكنة المرسلين، أنك تكشف أسرارا أنك تتحدث عن إبراهيم الكوني وكأنه يريد أن يقول للإنسانية جمعاء سرا لم يعرفوه، يريد أن يبشر بشيء جديد.

إبراهيم الكوني: لا أعرف عما إذا كان هذا خطيئة أم أنه قدر؟ هل المعرفة، المعرفة نعرف.. نحن نعرف من الديانات السماوية أن المعرفة عموما خطيئة فأن تعرف دائما أنت متهم وأنت مدان وأنت معرض للقصاص، هذا حدث للرسل أيضا وحدث لكل أصحاب الأفكار العظيمة، سقراط حكم عليه بالإعدام ظلما، وغير سقراط.



عن الحرية والزهد ووصايا الصحراء

سامي كليب: يشعر الروائي والمفكر الليبي إبراهيم الكوني بأنه حامل رسالة، واخبرني أنه يعيش تقشفا يقارب التصوف حتى ولو أنه ينعم برفاه الحياة في هذه الجبال المكللة بالثلوج والهانئة والباعثة على الطمأنينة والفرح والانسجام الداخلي، وفي التقشف والوحدانية والانعتاق والعزلة ثمة أسئلة عن الإنسانية وثمة نقمة على من يخرق قوانين الطبيعة أو نواميسها.

إبراهيم الكوني: ما هي الإنسانية؟ الإنسانية هي البعد الأخلاقي والبعد الأخلاقي يتجلى في السلوك وعندما يتحول الناموس الديني إلى مسلك يومي وهو ما حاولت كل الديانات أو كل التجارب البشرية أن تفعله منذ فجر التاريخ، عندما يحدث ذلك يصبح المجتمع مجتمعا أخلاقيا، وهو ما نفتقده اليوم أعتقد.

سامي كليب: صحيح، على كل حال في الكتابة عن هذا الناموس في الصحراء عن قوانين وشرائع الصحراء -كما تسميها- حتى من يخرق هذه القوانين سيعاقب يعني وتروي -صحح لي إن كنت مخطئا- في "السحرة" أن تلك القوافل التجارية التي جاءت تسكن وحاولت أن تخرق الناموس وتقيم لها مراكز تجارية وحوانيت تجارية وما إلى ذلك، جاء من يعاقبها على كسر هذه القوانين لأنها سرقت أيضا شيء من الذهب على ما أعتقد.

إبراهيم الكوني: آه بالضبط الذهب محرم، عملة الطوارق الفضة وليس الذهب، الذهب هذا مملوك للجن يعني هذه الفكرة هي التي أوحت لي بملحمة المجوس أن على الإنسان.. ما معنى، ما هو المعنى الرمزي لهذا اليقين؟ المعنى الرمزي هو أن عندما تحاول أن تمتلك الثروة تمتلك ما لا يجب أن يملكه المخلوق البشري، تُمتلك أنت في ذلك الوقت، أنت في ذلك الوقت مدان ومسكون ومغترب وأخلاقيا منبوذ في حين أنك عندما تكتفي بالملكية الأعظم وهي الحرية من خلال التنقل من خلال الترحال والمبدأ الذي تنجبه الحرية وهو مبدأ التأمل: أنت سعيد.

سامي كليب: الحرية أيضا لها تعريف آخر عندك، طبعا غير الامتلاك، تكره الامتلاك تكره الأشياء المادية اليومية تفرق كثيرا بين الجسد والروح بين الشهوات الإنسانية بشكل عام، في تعريف الحرية في الواقع في "ملكوت طفلة الرب، سيرة آنا الكوني بلسان الصمت" تقول ما يلي..

إبراهيم الكوني: (مقاطعا): هذه هي آنا الصغيرة، هذه ابنة أخي.

سامي كليب: وعنها كتبت؟

إبراهيم الكوني: نعم.

سامي كليب: تتحدث طبعا في هذه الرواية -طالما تحدثت عن ابنة أخيك- كيف ولدت وكيف كرهت أنها ولدت وأجبرت أنها ولدت وكيف شاهدت في بدايتها أول لعبة إلى جانبها وأغرقت اللعبة واكتشفت من خلال إغراق اللعبة شيئا من سر الكون. ولكن الفظيع في الواقع في آخر هذه الرواية تقول "في طريق العودة قرر الكاهن أن يعرج بي على أهل الواحة ليريني المصير الذي آل إليه القوم يوم خافوا الوصية..

إبراهيم الكوني: (مقاطعا): يوم خالفوا، يوم خالفوا الوصية..

سامي كليب: هنا مكتوب خافوا، في الواقع..

إبراهيم الكوني: خطأ مطبعي.

سامي كليب: إذاً "..خالفوا الوصية فباعوا الحرية مقابل الركون إلى الاستقرار، وقف بي عند جبل يطل على حضيض الواحة وخاطبني قائلا: انظري هؤلاء الأغيار الذين ترينهم كانوا يوما أحرارا كانوا يوما أخيارا أيضا مثلهم مثل من رأيت في الصحراء ولكنهم تنكروا للصحراء تنكروا لناموس الصحراء يوم نزلوا إلى الواحة ليعتنقوا شريعة الاستقرار، ها أنت ترينهم أمواتا يدفنون أمواتا بعد أن كانوا أحياء لا خوف عليهم ولا هم يحزنون".

إبراهيم الكوني: نعم.

سامي كليب: وكأن بالاستقرار وبالملكية وبالحياة اليومية يقتل الإنسان، والحرية هي في التخلي عن كل ذلك.

إبراهيم الكوني: بالتأكيد، بالتأكيد يعني لأهل الصحراء الزهد مسلك يومي مسلك طبيعي لا يستعار ولا يختلق لأنها هي هذه طبيعة.. يكفي فقط أن تتبع الناموس الصحراوي لتجد نفسك زهديا وكائنا معزولا، معزولا بالمعنى الإيجابي للكلمة بمعنى أن العزلة ليست توحدا كما قلنا منذ قليل وإنما العزلة ثراء العزلة إبداع، الإنسان المعتزل ليس متوحدا بالعكس هو الذي يحيا مع.. يحيا مع الرب.

سامي كليب: كيف يمكن أن تعتزل وتعيش الوحدة وتعيش التقشف وأنت في بيت جميل هنا في سويسرا وتطل على جمال الطبيعة؟

إبراهيم الكوني: هذا لا يلغي هذا، هذا الذي تراه في الخارج لأنني أملكه في الداخل في واقع الأمر، أملك بديلا له في أعماقي ولذلك هذا وهب لي، لو لم أملكه في أعماقي بمعنى أن أرفضه، لم أسع إليه، قصدي لم أسع إليه، لم أسع إليه لأني أملك.. لأني لا أريد شيئا، من لا يريد شيئا يملك كل شيء ويأتيه كل شيء، ويأتيه كل شيء، ولهذا هذا الذي تراه هو هذا مبدأ جمالي قبل أن يكون مبدأ ملكية أو مبدأ ترف، هذا ليس ترفا أن تعيش يعني..

سامي كليب: بشكل لائق.

إبراهيم الكوني: بشكل لائق يعني وهذا حققته، لم يوهب لي، أيضا حققته بعرق جبيني بهذه الكتب التي تراها وبعملي.

سامي كليب: وظني بالترجمات أكثر من اللغة العربية.

إبراهيم الكوني: وبالترجمات أيضا بالتأكيد وبالجوائز أيضا، أقصد أن العمل الذي يأتي من الكد ليس.. كل ما هنالك أنني لا أعول عليه، لا يعني شيئا في واقع الأمر.

سامي كليب: طيب، لو سمحت لي في العودة إلى الصحراء أيضا، ربما لم أجد وصفا أجمل في كل ما كتبت حضرتك لعلاقة بين امرأة ورجل من وصف العلاقة بين البحر والصحراء، تقول ما يلي "أي فتنة في هذا العشق المحموم بين الصحراء والبحر، أي رجف في هذا الالتحام المذموم بين تخوم المدى وشطآن اليم! يتمددان حنينا للقاء، يندمجان في غفلة من الرقيب السماوي الخالد فيلتئمان ويندمجان ويغيبان كل طرف في أحضان الطرف الآخر فيتنازعان وينشب بينهما العراك، تتنفس الصحراء في وجه البحر غبارا وتغزو المعشوق بهبات الرمل، ويدمدم البحر ويثور حتى يلفظ زبدا ويندفع لملاقاة أمواج الغبار فتبدأ شعائر المشادة الخفية ويحتدم الصراع ولكنه صراع العشاق الذين لا يطيقون أن يتباعدوا فتعصف بهم حمى الأشواق".

إبراهيم الكوني: هي جدل الطبيعة جدل الأشياء كلها يعني في الحب الحقيقي عداوة حقيقية، في العشق سعي إلى إماتة المعشوق، الأشياء عندما تكون حقيقية تنفي نفسها لتولد في نقيضها.



صورة المرأة بين إبراهيم المفكر وإبراهيم المبدع

سامي كليب: حين وصلت لعند إبراهيم الكوني سارعت زوجته الطارقية مثله لتسوية هندامه قبل الحوار، تزوجته عن حب وقالت لي إنها أحبته عبر رواياته قبل أن تحبه لشخصه, وهي كانت في قبيلتها الوحيدة ربما الحريصة على قراءة كل إنتاجه ومنذ زواجها به -وهي زوجته الثانية- كتب 11 رواية، فهل يعقل أن يكون هذا الرجل الهانئ بسعادة زوجية مماثلة هو نفسه الذي يصب جام غضبه على النساء حين يكتب أفكاره ومقولاته؟!

إبراهيم الكوني: عندما حملت.. أتت النبوءة بالمبدأ الذكوري كمركز شهد العالم انقلابا جذريا، أصبحت المرأة هي التي أغوت آدم لأن يلتقم الثمرة الحرام، من هنا أتت العلاقة السلبية ربما، هي ليست سلبية ولكن هذا ما حدث، أن المرأة يعني أصبحت حاملة للواء الإغواء، أنا أفضل استعمال كلمة إغواء على استعمال كلمة خطيئة لأن كل شيء في واقع الأمر إغواء، هذا العالم إغواء، هذه الزهرة إغواء يعني كل ما يغوي هو ينسي الرب.

سامي كليب: طيب سأقرأ بعض ما كتبت حضرتك لكي تكرهك النساء أكثر، في "نزيف الروح" "المرأة تحكم العالم.." هذه بعض الكتابات في الواقع الحكمية -إذا صح التعبير- التي تعتمدها دائما، "المرأة تحكم العالم من وراء قناع اسمه الرجل، المرأة في حكم العالم أصل والرجل في اللعبة أداة.."

إبراهيم الكوني: دمية نعم.

سامي كليب: ".. لا يشرك الخالق بنفسه أحدا ولا تشرك المرأة.."..

إبراهيم الكوني: (مقاطعا): لا، استنى، الأولى انتهت، الأولى انتهت مش هيك؟

سامي كليب: انتهت، هذه عبارات واحدة وراء الأخرى..

إبراهيم الكوني: لا، كويس، لازم تتوقف.

سامي كليب: خليني بس أنهي الأخيرة، "لا يشرك الخالق بنفسه أحدا ولا تشرك المرأة بنفسها أحدا فكيف تجتمع المرأة مع خالق المرأة في قلب واحد؟"

إبراهيم الكوني: صح، كلاهما صح. يعني إبراهيم الكوني الذي تراه أمامك اثنان، أحدهما المفكر الذي رسالته أن يُظهر والثاني المبدع الذي رسالته أن يخفي.

سامي كليب: المرأة عدو الله؟

إبراهيم الكوني: لا، عندما.. اقرأ النص، عفوا..

سامي كليب: سأقرأ..

إبراهيم الكوني: لا، اقرأ، يعني هو الله الذي أدانها في الديانات، لست أنا.

سامي كليب: "الشيطان امرأة..

إبراهيم الكوني: (مقاطعا): إيه صح..

سامي كليب: ".. هل تجد المرأة مكانا..

إبراهيم الكوني: تجسد فيها، في سفر التكوين تجسد في المرأة، الشيطان تجسد في المرأة في سفر التكوين.

سامي كليب: "هل تجد المرأة مكانا في قلب امتلأ بالله؟"

إبراهيم الكوني: لا تجد، لن تجد..

سامي كليب: كيف هذه؟

إبراهيم الكوني: عمرك لقيت ناسكا عاشقا في امرأة؟ أو قديسا؟

سامي كليب: طيب أمهات المؤمنين، السيدة عائشة مثلا؟

إبراهيم الكوني: ما لها؟

سامي كليب: شو؟ أنه لو طبقنا عليها كل الأوصاف التي تحكيها عن المرأة يعني ما في امرأة..

إبراهيم الكوني: أنا أتحدث عن النموذج، أنا لا أتحدث على زوجات أنبياء، أنا أتحدث على المرأة كواقع عام، القداسة شرطها التخلي عن المرأة، الرهبنة شرطها التخلي عن المرأة، المرأة هي العالم هي الدنيا. هذا شيء بديهي، هذه أشياء كلها بديهية كل ما هنالك أن إحنا نريد أن نغترب عنها لإرضاء المرأة، بالعكس المرأة هي أول من يجب أن يقبل بهذه الأشياء لأن هذه سلطة، هذه سلطة، المرأة هنا سلطة.

سامي كليب: يا أخي النبي صلى الله عليه وسلم..

إبراهيم الكوني: (مقاطعا): لو فهمتها النساء كما يجب أن تفهم..

سامي كليب (متابعا): ساعدته زوجته في النبوة أيضا، ساعدته شجعته..

إبراهيم الكوني: في النبوة؟

سامي كليب: شجعته طبعا، شجعته حين هوجم..

إبراهيم الكوني: في النبوة ساعدته؟ لم يساعده أحد في النبوة..

سامي كليب: وهي التي كانت تشجعه وهي التي كانت تساعده..

إبراهيم الكوني: ساندته، شيء آخر..

سامي كليب: أمهات المؤمنات ساعدنه أيضا في القتال..

إبراهيم الكوني: مش ساعدنه، مش ساعدنه، عزوه هم كانوا له عزاء ولكن لم يساعده أحد في النبوة، النبوة ليست.. النبوة صليب يحمله هو وحده، يحمله صاحب النبوة وحده، لا دخل به لامرأة.

سامي كليب: طيب..

إبراهيم الكوني: طيب لماذا لم يخلق الله نبيا؟ قل لي، لماذا لم يخلق الله نبيا؟

سامي كليب: نبية امرأة؟

إبراهيم الكوني: نعم، قل لي، لماذا لم يخلق الله نبية، وخلق أنبياء كلهم الأنبياء كلهم ذكور، لماذا لم يخلق الله نبية؟ هذا هو سؤالي فقط.

سامي كليب: هل تستطيع أن تعيش بدون امرأة؟

إبراهيم الكوني: عشت بدون امرأة عشرات السنين، عشت.

سامي كليب: كانت حياتك أفضل؟

إبراهيم الكوني: لو كانت موجودة امرأة أنا ما كتبت هذه الكتب، يكفي هذا.

سامي كليب: حلو!

إبراهيم الكوني: طبعا.

سامي كليب: والآن تعيش مع زوجتك.

إبراهيم الكوني: أعيش مع زوجتي لأني..

سامي كليب: أوقفت الكتابة؟

إبراهيم الكوني: لأني أعتقد أن بعد سبعين كتابا يحق لي أن ألقي قليلا، أسترخي قليلا، أسترخي قليلا.

سامي كليب: هل أحببت في حياتك؟

إبراهيم الكوني: بالتأكيد، أنا أحببت كما لم يحب أحد..

سامي كليب: امرأة؟

إبراهيم الكوني: وعاشرت النساء وأحببت النساء كما لم يحبهن أحد، القضية بالعكس هذا فهم عميق للمرأة وليس إدانة خارجية ولا بسيطة ولا سهلة.

سامي كليب: هل صدمتك إحدى النساء حتى انتقمت بهذه الكتابة؟

إبراهيم الكوني: لا، بالعكس أنا فهم، الفهم، لم يظلمني أحد صدمة، ليس صدمة، هذا فهم هذا فهم عميق لتجارب البشرية وليس تجربة شخصية.

سامي كليب: "تميت المرأة العاشق الذي تخلى عن عشقها، تحيي الدنيا العاشق الذي تخلى عن عشقها، تستدرجنا الدنيا إلى ساحة الله بشرورها وتستدرجنا المرأة بعيدا عن ساحة الله بحنانها" بعيدا عن ساحة الله!

إبراهيم الكوني: إيه طبعا.

سامي كليب: "وتصنع الدنيا من الرجل إنسانا خيرا بشرها وتصنع المرأة من الرجل إنسانا شريرا بخيرها".

إبراهيم الكوني: إيه طبيعي..

سامي كليب: يعني المرأة خلف شرور الرجل.

إبراهيم الكوني: يقال "لا يوجد الأرادل إلا في مخادع النساء" هذه ترجمة لها، إذا احترف الرجل مخادع النساء أخفق في كل شيء، هذه هي الحقيقة.

سامي كليب: والحقيقة أن من يقرأ مقولات إبراهيم الكوني المقاربة أسلوبا ومضمونا الحكم الصوفية ثم يقرأ رواياته سيكتشف أن للرجل فعلا شخصيتين، شخصية المبدع السامح لنفسه كسر كل حدود المعقول وشخصية الإنسان الحامل كثيرا من معاني الإنسانية، الأولى تربط المرأة بالخطيئة -أو الغواية كما يحلو له تسميتها- والثانية ترفع المرأة إلى مستوى المثالية.

إبراهيم الكوني: لأن المرأة امرأتان وليست امرأة واحدة، هناك المرأة مبدعة العالم وهناك المرأة الأنثى أي الخطيئة، موقفي عدائي دائما من الجزء الثاني من المرأة..

سامي كليب: الأنثى، يعني معادي للأنثى.

إبراهيم الكوني: إيه الشطر الثاني، العداء للأنثى لأن المرأة هنا عالم الإغواء، هي رمز للعالم غوائيا أو العالم في حال الإغواء، في الجزء الأول أو في البعد الأول للمرأة المرأة هي ربة كما يعاملها مجتمع الطوارق، لماذا يعاملها مجتمع الطوارق هكذا؟ لأن مجتمع الطوارق ما زال متمسكا بالرموز الدينية البدئية إلى هذا اليوم، مجتمع الطوارق مجتمع أمومي ومجتمع الأمومة نبع من الموقف من المرأة كإله لأنها هي التي أبدعت العالم هي تانيت وهي إيزيس وهي تيامات السومرية وهي أثينا اليونانية، هي دائما..

سامي كليب: وهي أمامة..

إبراهيم الكوني: هي دائما وعاء العالم الذي أبدع العالم ولذا هنا لا بد أن نكبر المرأة. هو في الواقع موقف ديني يعني الديانة البدئية التي يسمونها وثنية هي التي ترى في المرأة ربة ولهذا كانت هي الكاهنة هي النبية، عندما جاءت ديانات التوحيد اختلف الأمر، أصبح هناك وجود لنبي وليس لنبية، نحن لا نعرف بوجود نبية إلا إذا كانت مزورة ولكن النبي هنا هو.. الأمر لأن أصبح العالم مذكرا، لم يعد العالم مؤنثا كما كان قبل.

سامي كليب: حلو، ولكن كما تعلم يعني هذه إطلالة واسعة على العالم العربي عبر قناة الجزيرة، سوف تكرهك النساء.

إبراهيم الكوني: لا، بالعكس أنا..

سامي كليب: إذا كنت عدائيا ضد الإنثى..

إبراهيم الكوني: لا، عفوا، لا، هناك موقفان -حتى في أعمالي- من المرأة، المرأة في الروايات ليس هناك.. لم ينصفها أحد -أعتقد- لم ينصفها روائي في الوطن العربي كما أنصفتها أنا.

سامي كليب: حصل إبراهيم الكوني على جوائز عالمية كثيرة وعربية قليلة ومنها جائزة الدولة السويسرية ووسام الفروسية الفرنسي للفنون والآداب وجائزة اللجنة اليابانية للترجمة وجائزة الدولة في ليبيا وجائزة الشيخ زايد وأخرى من المغرب، واختارته مجلة لير الفرنسية كأحد أبرز خمسين روائيا عالميا معاصرا، وفي سويسرا له شهرة كبيرة، يحبه ناسها ويفخرون بإقامته عندهم ويضعون اسمه في كتاب يخلد أبرز الشخصيات التي تقيم على أراضيهم وهو العربي الوحيد لا بل الوحيد أيضا من العالم الثالث في هذا الكتاب، ورئيس سويسرا اصطحبه معه في واحدة من أبرز المحطات الثقافية.

إبراهيم الكوني: كنت أول مرة يُختر أجنبي عضو شرف في وفد يرأسه الرئيس السويسري سنة 1998 عندما كانت سويسرا ضيف شرف في معرض فرانكفورت الدولي للكتاب في عيده اليوبيل الخمسين، العيد الذهبي.

سامي كليب: تطمح لجائزة نوبل للآداب؟

إبراهيم الكوني: أنا لا أطمح لشيء يعني ما أطمح له هو أن أحقق حدا أدنى من مضمون المهمة التي سخرت لها نفسي منذ كنت يافعا في جنوب ليبيا وهي رسالة الحقيقة، وهي يجب أن تكون رسالة كل إنسان في هذا الوجود.

سامي كليب: هل يزعجك أنه ترجمت كتبك ورواياتك إلى معظم لغات العالم، ربما من أكثر الكتاب العرب الذين ترجموا في الغرب عددا، الروايات، وأن في العالم العربي لا يزال حضور هذه الروايات ضئيلا جدا؟

إبراهيم الكوني: لا، لا يزعجني ذلك لأنه كما قلت لك للعالم العربي ربما ظروفه وللإنسان في العالم العربي ظروفه ولكن أنا على يقين أن رسالتي ستصل يوما ما.

سامي كليب: يتحدث إبراهيم الكوني في إحدى رواياته عن ولي الأمر أو يصف صاحب السلطة، وهو إذ ابتعد في خلال كل حياته عن السياسة وأهلها ورفض مناصب عديدة فإنما لاعتقاده بأن السياسة قد تقتل الإبداع. وسألته ونحن في خضمها هل قرأ العقيد معمر القذافي رواياته؟ هل التقى به وناقشه أفكاره؟

إبراهيم الكوني: أعتقد أنه يقرأ ما يستطيع أن يقرأه، لا أعتقد أن زعيما مثل معمر القذافي يستطيع أن يقرأ روايات ولكنه أذكر أنه قرأ أعمالي المبكرة وناقشني فيها، مجموعة قصصية اسمها "الصلاة خارج نطاق الأوقات الخمسة" هذا منذ زمن قديم..

سامي كليب: من الأوائل طبعا بالسبعينات تقريبا.

إبراهيم الكوني: نعم من 30 أو 35 عاما، هذا يعني أنه يقرأ.

سامي كليب: كيف كان رأيه؟

إبراهيم الكوني: أنا ألتقيه دائما وآراؤه.. أعتقد أنه يعلم أننا قد نختلف في الرأي ولكنه لم يجبرني على اعتناق آرائه في يوم من الأيام..

سامي كليب: حلو.

إبراهيم الكوني: يجب أن يقول الإنسان الحقيقة.

سامي كليب: على كل حال ليس مجاملة ولكنك لا شك رفعت اسم ليبيا واسم الكثير من الدول العربية عاليا خصوصا حين سنلاحظ كل هذه الترجمات إلى اللغات الأخرى، من السويسرية الألمانية إلى اليابانية إلى الفرنسية إلى الإنجليزية..

إبراهيم الكوني: كل اللغات الأوروبية، كل لغات العالم الحية يعني حوالي أربعين لغة حتى الآن. آمل أن أكون عند حسن الظن، هذا واجب.

سامي كليب: فقط قلة معرفة في العالم العربي!

إبراهيم الكوني: لا أعتقد أن.. للعالم العربي ظروفه وللناس ظروفهم ولهذا يغفر لهم ألا يقرؤوا الآن، ولكن سيأتي يوم عندما أكون أنا خارج هذا العالم يأتي من سيقرأ ومن سيعتنق ومن سيواصل، هذا يقين، كما حدث مع كل الذين لم يُقرؤوا في أثناء حياتهم.

سامي كليب: أو لم يُفهموا أثناء حياتهم.

إبراهيم الكوني: أو لم يُفهموا طبعا، لم يفهموا، بالضبط، هذا أدق ربما.

سامي كليب: والأدق ربما هو ضرورة أن يعرف العرب أن منهم مبدعا ذا شهرة عالمية لا يطلب منهم شيئا سوى أن يقرؤوه ليفهموا شيئا من تاريخهم ولغتهم.