كوريا الجنوبية تمتلك تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الأكثر تطورا للعام الثالث على التوالي (رويترز-أرشيف)

أشار تقرير سنوي لاتحاد الاتصالات السلكية واللاسلكية الدولي التابع للأمم المتحدة إلى أن 40% من سكان العالم سيكونون على اتصال بشبكة الإنترنت مع نهاية هذا العام.

ويقول تقرير الذي جاء تحت عنوان "قياس مجتع المعلومات 2013" إن نحو 250 مليون شخص حول العالم انضموا إلى شبكة الإنترنت عام 2012 نتيجة انخفاض أسعار الإنترنت واتساع نطاق تغطيتها، ومع نمو مشابه متوقع هذا العام فإن نحو 2.7 مليار شخص سيكونون على اتصال بالإنترنت بحلول نهاية عام 2013.

وقد وصف التقرير التوسع السريع للنطاق العريض الجوال بالسنوات الأخيرة  باعتباره عنصر التطور الرئيسي حيث إن 50% من سكان العالم تغطيهم حاليا شبكات اتصالات الجيل الثالث "3جي".

ويرى محللون أن النطاق العريض الجوال بالدول النامية أصبح بأسعار معقولة أكثر من النطاق العريض الثابت، لكنه ما يزال أغلى بكثير منه بالدول المتقدمة. وبشكل عام وجد التقرير أن أسعار النطاق العريض انخفضت بنسبة 82% بين عامي 2008 و2012.

ووفق مدير مكتب تنمية الاتصالات التابع لاتحاد الاتصالات الدولي براهيما سانو فإن شبكات الجوال العريض تتيح لمزيد من الناس الاتصال بشبكات الإنترنت السريعة والاستفادة من العدد المتنامي للتطبيقات والخدمات.

وأضاف بأنه بينما تواصل سرعات النطاق العريض الجوال والثابت ازديادها فإن أسعار الخدمات تهبط وتصبح أسعار تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في متناول فئة أكبر من الناس.

ووفق التحليلات التي تأخذ بالاعتبار عوامل البنية التحتية وقابلية الوصول إلى الإنترنت، فإن كوريا الجنوبية تمتلك تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات الأكثر تطورا بالعالم للمرة الثالثة على التوالي، تتبعها عن كثب السويد وأيسلندا والدانمارك وفنلندا، في حين جاءت المملكة المتحدة ثامنة بارتفاع ثلاثة منازل عن عام 2012.

أما على الصعيد العربي، فقد وجدت الإمارات أكثر الدول نموا بهذا المجال حيث تقدمت 12 منزلة على الصعيد الدولي، كما كانت لبنان وبربادوس وسيشل من بين البلدان الأكثر تحسنا.

المصدر : مواقع إلكترونية