القلم الجديد بات يندمج مع خدمات السحاب وأنظمة أندرويد وآي.أو.أس

أطلقت شركة "لايف سكرايب" إصدارا مطورا من قلمها الذكي الذي يجعل من تدوين الملاحظات عملية أسهل بكثير، حيث جاء الإصدار الأخير بقدرات أكبر واندماج مع الخدمات السحابية، حسب موقع مشابل المختص بأخبار التقنية.

وكان قلم الشركة الذي يتمتع بقدرات الاتصال اللاسلكي (ويفي) قادرا على تسجيل ما يسمعه المستخدم ومزامنته مع ما يكتبه منذ إطلاقه أول مرة عام 2008، لكنه الآن يسجل ويزامن الملاحظات في الأجهزة العاملة بنظامي آي.أو.أس وأندرويد عبر السحاب.

ويعتبر هذا القلم الذي أصبح متاحا للبيع اعتبارا من أمس الاثنين في متاجر "أمازون" و"بست باي"، و"لايف سكرايب.كوم"، قفزة هائلة إلى الأمام للشركة التي تجعل من عملية تدوين الملاحظات مسألة سهلة للغاية للطلاب والأعمال على حد سواء.

ومبدأ عمل القلم -الذي يحمل الاسم "سكاي"- أنه عند تدوين ملاحظات باستخدامه وبالاستعانة بالدفتر الأسود المرفق معه والذي يتضمن ورقا بتقنية عالية لرقمنة المحتوى، يسجل كل ما يكتبه المستخدم ويسمعه. ولإعادة الاستماع إلى التسجيل يمكن النقر على كلمة معينة في دفتر الملاحظات وسيبدأ التشغيل الصوتي لما تم تسجيله ابتداء من تلك الكلمة.

ومع القدرات السحابية الجديدة أصبح بالإمكان الآن الوصول إلى المحتوى عن بعد باستخدام الهواتف الذكية أو الحواسيب اللوحية أو الشخصية. كما أصبح القلم يتضمن اندماجا كليا مع الشبكات الاجتماعية وحزمة تطبيقات وخدمات "إيفر نوت" لتدوين الملاحظات، مما يتيح للمستخدمين إرسال الملاحظات الرقمية لاسلكيا مباشرة إلى حسابهم على تلك الشبكات والخدمات.

ورغم أنه كان بإمكان القلم إرسال الملاحظات إلى فيسبوك وتويتر و"درب بوكس" وإيفر نوت في السابق، فإن الاندماج مع الخدمات السحابية النقالة يأتي لأول مرة.

وتبرز القدرات السحابية للقلم عبر ميزة "بنكاست" الحالية في "إيفر نوت"، وهو تطبيق لتدوين الملاحظات يساعد المستخدمين على تذكر ما لديهم من مهام وحفظ الأفكار وتنظيمها. وتعرض ميزة "بنكاست" الملاحظات تماما كما أخذت، فبعد الضغط على زر التشغيل يبدأ العرض الصوتي وتظهر الملاحظات التي التقطت في ذلك الوقت المحدد على الشاشة بالتزامن مع الصوت.

وتتكامل منصة "إيفر نوت" -التي تملك حاليا أكثر من أربعين مليون مشترك- طبيعيا مع لايف سكرايب، لأن مستخدمي المنصة المعتادين على تدوين الملاحظات الرقمية، يبحثون عن طرق جديدة لتدوين الملاحظات، حسب مشابل. وتأتي الشراكة بين الشركتين (إيفر نوت ولايف سكرايب) بعد أيام قليلة من إعلان الأولى إضافة أكثر من مائة ميزة جديدة إلى منصتها.

وسيكون بإمكان المطورين دمج المحتوى الذي يصنعه قلم "سكاي" الذكي اللاسلكي في التطبيقات والخدمات أيضا. وقد أعلنت الشركة أمس عن نسخة تجريبية من منصة تطوير لايف سكرايب للأجهزة النقالة بقدرات محدودة ابتداء من ديسمبر/كانون الأول المقبل، مما سيفتح المجال واسعا أمام المطورين الذين يبحثون عن دمج القلم مع منصات أندرويد و"آي.أو.أس".

ويأتي قلم الشركة الذكي بعدة نماذج وبخيارات أسعار مختلفة، وهي خيار القلم بسعة تخزين 2 غيغابايت (تتيح 200 ساعة تسجيل صوتي) بسعر 170 دولارا، وبسعة تخزين داخلية 4 غيغابايت (تتيح 800 ساعة تسجيل صوتي إضافة إلى اشتراك لعام في خدمة إيفرنوت بريميوم) بسعر 250 دولارا.

المصدر : الجزيرة