خالد شمت-برلين

أعلن التجمع الفلسطيني في ألمانيا عن تنظيم سلسلة من الفعاليات الجماهيرية في عدد كبير من المدن الألمانية إحياءً للذكرى السنوية السادسة للعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة شتاء عامي 2008-2009.

وقال التجمع الذي يعد أكبر مؤسسة فلسطينية في ألمانيا، إن الدعوة لهذه الفعاليات تمثل استجابة لنداء "الحملة الأوروبية لرفع الحصار عن غزة" بتنظيم أسابيع التضامن الأوروبية في الذكرى السنوية السادسة لتلك الحرب العدوانية.

وقال التجمع الفلسطيني الذي يضم أكثر من خمسين ألفا من فلسطينيي الشتات، إنه يدعو لإحياء هذه الأسابيع عبر المشاركة في سلسلة الفعاليات الجماهيرية، والتي ينظمها بهذه المناسبة خلال الأيام من 27 ديسمبر/كانون الأول 2014 وحتى 18 يناير/كانون الثاني 2015.

وقال رئيس التجمع الفلسطيني في ألمانيا، سهيل أبو شمالة، إن "فظائع القتل الجماعي والتدمير الواسع التي اقترفها جيش الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني خلال ذلك العدوان البشع لا يمكن أَن تُمحى من الذاكرة، وستبقى شاهد إدانة لمجرمي الحرب على مر الأجيال".

وأوضح أبو شمالة للجزيرة نت أن فلسطينيي ألمانيا سيرفعون أصواتهم خلال "الأسابيع الأوروبية لأجل غزة" ضد استمرار الحصار الخانق والعقوبات الجماعية الجائرة، لأن ذلك يعني "استمرار العدوان على قرابة مليوني فلسطيني في قطاع غزة وتهديدهم في حياتهم اليومية وفرصهم في العيش والغذاء والصحة والرزق والتعليم".

وحثّ رئيس التجمع الفلسطيني في ألمانيا على التعبير عن الموقف خلال هذه الأسابيع في وسائل الإعلام المحلية والشبكات الاجتماعية، خاصة من خلال التغريد على موقع تويتر عبر الوسوم (الهاشتاغات) التي أطلقتها بهذه المناسبة الحملة الأوروبية لرفع الحصار عن غزة.

المصدر : الجزيرة