قالت المدعية العامة لـالمحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا إن انسحاب ثلاث دول أفريقية من المحكمة يشكل "تراجعا" لكنها عبرت عن الأمل في أن تواصل المحكمة عملها في هذه القارة.

وشددت الغامبية بنسودا -في أول تعليق لها على إعلان بوروندي وجنوب أفريقيا وغامبيا انسحابها من المحكمة- على أن الانسحابات "لا تعني هزيمة المحكمة بحيث تكون على وشك الإغلاق".

وأثار قرار الدول الثلاث الانسحاب من نظام روما المؤسس للمحكمة مخاوف من حركة خروج أكثر اتساعا بأفريقيا التي يتهم العديد من مسؤوليها السياسيين المحكمة بأنها تركز فقط على القارة.

و"الجنائية" هي أول محكمة دولية دائمة مكلفة بملاحقة متهمين بارتكاب جرائم الحرب وجرائم ضد الإنسانية وجرائم الإبادة وجرائم العدوان، ومنذ إنشائها عام 2003 فتح قضاتها عشرة تحقيقات بينها تسعة في بلدان أفريقية.

وأضافت بنسودا "لا أعتقد أن على الاتحاد الأفريقي أن يغلق أبوابه (في وجه المحكمة) فنحن في النهاية نتقاسم القيم نفسها: السلام والأمن والاستقرار والعدالة. وأضافت أن مواصلة تحقيقات المحكمة في أفريقيا وخارجها "أمر أساسي".

المصدر : الفرنسية