تعرض ثلاثة مسلمين روهنغيين في مدينة بوثيدونغ بولاية أراكان في ميانمار لاعتداء من عناصر تابعة للجيش الحكومي بأسلحة بيضاء أسفرت عن إصابات بليغة ومتوسطة.

وقال شهود عيان إن عناصر تابعة للجيش الحكومي اعتدت على هؤلاء المسلمين قبيل سريان حظر التجول المفروض على سكان مدينتي بوثيدونغ ومنغدو اللتين تشهدان تشديدات أمنية منذ الأسبوع الماضي.

وأظهر مقطع فيديو شابا يحاول وقف نزيف أحد المصابين من رأسه وبجوارهما امرأة منهارة من البكاء ويحاول شاب حملها وتهدئتها ومنعها من رفع صوتها في البكاء ويقول "كفي عن هذا أرجوك وإلا سيعود عناصر الجيش".

وتشن القوات الحكومية هجوما على مدنيين روهنغيين منذ الأسبوع الماضي ردا على هجمات تعرضت لها مراكز للشرطة والجيش في مدينة منغدو أسفرت عن سقوط ضحايا في صفوف الشرطة.

المصدر : الجزيرة