عمر خضر اعتقله الأميركيون وهو فتى في الـ15 من عمره (رويترز)

قال محامي الكندي عمر خضر المعتقل في كندا بعد عشرة أعوام أمضاها في غوانتانامو إن موكله قرر استئناف الحكم بحقه في واشنطن أسوة بما قام به معتقلان قبله ونجحا فيه.

ويمضي عمر خضر (26 عاما) حاليا عقوبة بالسجن ثمانية أعوام -كان قد بدأها في معتقل غوانتانامو- داخل سجن ملهايفن في أونتاريو شرق كندا بعدما نقل إليه في سبتمبر/أيلول 2012.

وأقر خضر بذنبه عام 2010 وحكمت عليه محكمة عسكرية استثنائية في غوانتانامو وخصوصا لقتله رقيبا أميركيا بإلقاء قنبلة يدوية عليه أثناء تبادل لإطلاق النار داخل قرية أفغانية عام 2002.

ونقلت صحيفة "غلوب أند ميل" عن أحد محاميه الكنديين وهو دينس إدني القول إن "عمر وافق على استئناف" الحكم.

وشكلت وزارة الدفاع الأميركية فريقا من المحامين تمهيدا لمحاكمة خضر أمام محكمة استئناف في واشنطن، على أن يتقدم بالطعن قريبا.

ويأمل خضر إبطال الحكم الصادر بحقه أمام المحكمة نفسها التي سبق أن ألغت مؤخرا حكمين بحق اليمني سليم حمدان السائق السابق لأسامة بن لادن في أكتوبر/تشرين الأول 2012، ومواطنه علي حمزة أحمد البهلول في يناير/كانون الثاني الماضي.

وقال سام موريسون المحامي المدني الأميركي عن خضر الذي اعتقله الأميركيون وهو في الخامسة عشرة من عمره "من وجهة نظرنا ثمة شكوك جدية في صدقية كل هذه الإدانات"، مضيفا "بموجب القانون، لا أرى كيفية تأكيد هذه الأحكام".

وفي انتظار جلسة الاستئناف في واشنطن، سيطلب خضر الإفراج المشروط عنه خلال جلسة في يوليو/تموز المقبل بتورونتو، علما بأنه أمضى ثلث محكوميته.

المصدر : الفرنسية