أظهرت دراسة أميركية حديثة أن تناول التوت البري -بما في ذلك كبسولات التوت البري المتوافرة في الصيدليات- قد يخفض احتمال التهابات المسالك البولية لدى النساء.

وأوضح الباحثون بمركز علوم الصحة بجامعة تكساس الأميركية، أن المكونات النشطة الموجودة في التوت البري تمنع البكتيريا من التمسك بجدار المثانة، حسب نتائج دراستهم المنشورة الأحد في المجلة الأميركية لأمراض النساء والتوليد.

ودرس فريق البحث حالة 160 مريضة، تتراوح أعمارهن بين 23 و88 عاما، وخضع معظمهن لجراحات أمراض النساء والتوليد، في الفترة من 2011 إلى 2013.

وأشار الباحثون إلى أن حوالي 64% من النساء اللاتي يخضعن لهذا النوع من الجراحة، يتطور لديهن التهاب المسالك البولية بعد إزالة القسطرة.

وتناولت نصف اللاتي أجريت عليهن الدراسة اثنتين من كبسولات عصير التوت البري مرتين يوميا، وهو ما يعادل في قوته حوالي 350 مليلترا يوميا من عصير التوت البري، لمدة ستة أسابيع بعد الجراحة، فيما تناول النصف الآخر دواءً وهميا.

ووجد الباحثون أن التوت البري خفض مخاطر عدوى المسالك البولية بنسبة 50%، مقارنة بالمجموعة التي تناولت دواء وهميا.

وقال الباحثون إن التوت البري يحتوي على مكونات طبيعية نشطة تمنع البكتيريا من التمسك بجدار المثانة مما يقلل من احتمال الإصابة بالتهابات المسالك البولية.

وكانت دراسة فنلندية كشفت أن التوت البري يعالج الآثار السلبية للسمنة على الجسم، وعلى رأسها ضغط الدم المرتفع، كما يعالج الالتهابات الناتجة عن اتباع نظام غذائي عالي الدهون.

المصدر : رويترز