أعلنت وزارة الصحة في غزة ظهور عدة حالات من مرض إنفلونزا الخنازير "إتش1 إن1" في القطاع، مطالبة وزارة الصحة الفلسطينية في رام الله بتوفير العقاقير اللازمة لعلاج هذا المرض.

وقال مدير دائرة الطب الوقائي في وزارة الصحة في غزة -الدكتور مجدي ضهير- في بيان، إنه مع بداية فصل الشتاء لهذا العام حيث تزداد فرص الإصابة بالأنواع المختلفة من الإنفلونزا الموسمية "تم تسجيل عدد من الحالات المصابة بمرض الإنفلونزا من نوع إتش1 إن1 أي وكذلك من نوع بي".

وتابع أن الطواقم الطبية في مرافق وزارة الصحة تتعامل بمهنية عالية مع الحالات المرضية علما أنه لم تتوفر أي جرعة من عقار تاميفلو في مخازن وزارة الصحة بغزة، ونهيب بالأخوة في رام الله (وزارة الصحة الفلسطينية) الإسراع بتوفير العقار المذكور.

كل سنة تتسبب الأوبئة السنوية للإنفلونزا بحالات خطرة تقدر بما بين ثلاثة وخمسة ملايين، تؤدي إلى ما بين 250 ألف و500 ألف وفاة بالفيروس بحسب منظمة الصحة العالمية

كما أشار إلى أن الوزارة قامت بتوفير خمسة آلاف جرعة فقط من لقاح الإنفلونزا تم توزيعها على الفئات التي تعتبر أكثر عرضة لمضاعفات المرض.

وشدد ضهير على أن هذا الفيروس لا يشكل أي خطر على الصحة العامة للمواطنين، وأن معدل حدوثه في قطاع غزة يعتبر في المعدل الطبيعي وفقا لمعايير منظمة الصحة العالمية.

وظهر هذا الوباء في المكسيك في أواخر مارس/اذار 2009، وأطلق إنذار من خطر انتشار الوباء على نطاق واسع في 11 يونيو/حزيران 2009، ورفع في 10 أغسطس/آب 2010. وقد أعدت لقاحات للمرض في غضون بضعة أشهر. وأحصت منظمة الصحة العالمية في البداية حوالي 18 ألفا وخمسمائة وفاة في العالم، لكن تقديرات لاحقة رفعت الرقم إلى أكثر من مائتي ألف حالة وفاة.

وكل سنة تتسبب الأوبئة السنوية للإنفلونزا بحالات خطرة تقدر بما بين ثلاثة وخمسة ملايين، تؤدي إلى ما بين 250 ألف و500 ألف وفاة بالفيروس بحسب منظمة الصحة العالمية.

المصدر : الفرنسية