احتجاجات على رفع أسعار الخبز بالخرطوم ومدن أخرى
آخر تحديث: 2018/1/8 الساعة 01:04 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/1/8 الساعة 01:04 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/19 هـ

احتجاجات على رفع أسعار الخبز بالخرطوم ومدن أخرى

وقف إجراء الامتحانات في المرحلتين الدراسيتين حتى الأحد المقبل في غرب دارفور (الجزيرة)
وقف إجراء الامتحانات في المرحلتين الدراسيتين حتى الأحد المقبل في غرب دارفور (الجزيرة)

قال شهود إن احتجاجات على رفع أسعار الخبز تفجرت في العاصمة السودانية الخرطوم وانتشرت في مدن في جنوب البلاد اليوم الأحد، في الوقت الذي ألقت فيه السلطات القبض على أحد قيادات المعارضة وصادرت صحفا في محاولة لإخماد اضطرابات متنامية.

وجاءت المظاهرات في أعقاب احتجاج مماثل في مدينة سنار جنوب شرق البلاد يوم أمس السبت، بعد مضاعفة سعر الخبز في الأيام الأخيرة، عقب إعلان الحكومة في أواخر الشهر الماضي أنها ستلغي الدعم في موازنة 2018.

وقال أحد السكان في مدينة الدمازين في الجنوب الشرقي لرويترز إن الشرطة أطلقت الغاز المدمع اليوم الأحد، بينما ردد حوالي أربعمئة متظاهر هتافات معلنين رفضهم زيادات الأسعار، وأحرق بعضهم إطارات السيارات.

وفي وقت سابق الأحد، أعلنت حكومة ولاية غرب دارفور السودانية تعليق الدراسة في جميع مدارس الولاية في المرحلتين الأساسية والثانوية اعتبارا من يوم غد الاثنين وحتى الأحد المقبل، وسط أنباء عن مقتل طالب في احتجاجات مناهضة لارتفاع الأسعار.

جاء ذلك في قرار إداري أصدره بشير آدم السنوي وزير التربية والتعليم بالولاية (غربي البلاد).

وأشار القرار أيضا إلى وقف إجراء الامتحانات في المرحلتين الدراسيتين حتى الأحد المقبل.

ولم يوضح  القرار -الذي يشمل المدارس الحكومية والخاصة- الأسباب التي دفعت الحكومة لتعليق الدراسة، لكن وسائل إعلام محلية ومواقع التواصل الاجتماعي تناقلت أنباء عن مقتل طالب ظهر الأحد في مدينة الجنينة بولاية غرب دارفور، خلال احتجاجات مناهضة للغلاء.

وكانت تقارير أفادت أن الشرطة السودانية قامت بتفريق مظاهرات محدودة في مدينة نيالا عاصمة ولاية جنوب دارفور صباح الأحد، نظمها طلاب المدارس الثانوية احتجاجا على توقف أغلب المخابز عن العمل لعدم توافر الدقيق وارتفاع سعر الرغيف إلى جنيهين بدلا من جنيه سوداني واحد.

جامعة الخرطوم
وعصر اليوم، فرّقت الشرطة السودانية مستخدمة الغاز المدمع المئات من طلاب جامعة الخرطوم بعد خروجهم للشوارع، وأغلقت المداخل والطرق المؤدية إلى الجامعة، بما فيها شارع رئيس في العاصمة السودانية.

وعبّرت الحكومة السودانية اليوم عن رفضها السماح بتخريب الممتلكات العامة، أثناء التظاهرات غير المرخصة التي تشهدها البلاد تنديدا بالغلاء.

وقال وزير الدولة بوزارة الداخلية السودانية بابكر دقنة في تصريحات للصحفيين بمقر البرلمان إن التعبير بالطرق السلمية مسموح لكن التخريب ممنوع، كما أشار إلى أن التجمعات والندوات الجماهيرية تحتاج إذنا مسبقا.

وجاءت تصريحات الوزير عقب اعتقال قوات الأمن السودانية اليوم ثلاثة من قادة المعارضة، وصادرت ست صحف خاصة وحزبية إثر انتقادها ارتفاع أسعار السلع بما فيها الخبز، جراء تطبيق السياسات الاقتصادية التي أقرتها الحكومة.

وأحدثت الزيادات في الأسعار غضبا شعبيا، ولا سيما بسبب أسعار الخبز الجديدة، بعد أن أعلنت المطاحن الرئيسية في البلاد زيادة أسعار شوال الطحين بنسبة 200%. ودعت أحزاب معارضة، الشعب السوداني للخروج في احتجاجات سلمية لمناهضة القرارات الاقتصادية.

وصادق البرلمان السوداني الأحد الماضي على الموازنة المالية للعام 2018، التي أقرت رفع الدولار الجمركي إلى 18 جنيها بدلا عن 6.9 جنيهات، فضلا عن رفع تعرفة الكهرباء لقطاعات الصناعة والزراعة والتجارة.

ويتجاوز استهلاك السودان من القمح مليوني طن سنويا، في حين تنتج البلاد ما لا يتجاوز 12 إلى 17% من الاستهلاك السنوي.

وتعاني الحكومة من عجز في توفير اعتمادات العملة الصعبة لاستيراد القمح، والتي تتجاوز ملياري دولار سنويا.

المصدر : وكالات