النظام السوري يستعيد البوكمال على حدود العراق
آخر تحديث: 2017/11/9 الساعة 00:42 (مكة المكرمة) الموافق 1439/2/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/11/9 الساعة 00:42 (مكة المكرمة) الموافق 1439/2/20 هـ

النظام السوري يستعيد البوكمال على حدود العراق

قوات النظام قالت إنها التقت القوات العراقية الموجودة في الجانب العراقي من الحدود (الإعلام الحربي السوري)
قوات النظام قالت إنها التقت القوات العراقية الموجودة في الجانب العراقي من الحدود (الإعلام الحربي السوري)

أعلن النظام السوري أن قواته -مدعومة بمن سماهم الحلفاء- سيطروا على مدينة البوكمال آخر معاقل تنظيم الدولة على الحدود السورية العراقية بعد معارك مع التنظيم، فيما أكد مسؤول إيراني أن تلك القوات ستتوسع في إدلب شمال غرب البلاد حيث المعارضة المسلحة.

وأضاف الإعلام الحربي السوري أن قوات النظام ومن معها التقت بالقوات العراقية الموجودة في الجانب العراقي من الحدود في محيط البوكمال، وأنها صدت هجوما لتنظيم الدولة على مواقعها في المحطة النفطية الثانية، وقتلت بعض مسلحيه خلال المعارك.

وفي وقت سابق نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر ميداني من القوات الحليفة للجيش السوري، أن "قوات كبيرة من حزب الله (اللبناني) تقدمت لتصل إلى أطراف جنوب البوكمال، ثم عبر جزء منها إلى الجهة العراقية بمساعدة من قوات الحشد الشعبي العراقي، لتلتف حول البوكمال وتصل إلى أطرافها الشمالية".

وقالت مصادر محلية للجزيرة في وقت سابق الأربعاء إن أربعة مدنيين -بينهم طفلان وامرأة- قتلوا في قصف جوي من طائرات لم تعرف هويتها على معبر فوق نهر الفرات في قرية السيال القريبة من مدينة البوكمال شرق دير الزور، كما تعرضت مدينة العشارة وبلدتا الجلاء وصبيخان ومناطق أخرى لقصف مشابه.

وطردت القوات العراقية الأسبوع الماضي تنظيم الدولة من قضاء القائم العراقي المقابل لمدينة البوكمال السورية.

وأجبرت المعارك المستمرة باتجاه البوكمال منذ أسابيع نحو 120 ألف شخص على النزوح من المدينة، وفق تقديرات الأمم المتحدة.

مسؤول إيراني
وفي الأثناء، قال علي أكبر ولايتي كبير مستشاري المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي إنه يتوقع أن يبدأ الجيش السوري قريبا انتزاع السيطرة على محافظة إدلب الخاضعة للمعارضة، وكذلك شرق سوريا حيث تسيطر فصائل تدعمها الولايات المتحدة على مساحات من الأراضي.

ونقلت وكالة مهر للأنباء عن ولايتي -أثناء زيارته لمدينة حلب- قوله "قريبا سنمشط شرق سوريا ثم منطقة إدلب في الغرب".

وحققت قوات النظام السوري بعض التقدم أيضا في مناطق يسيطر عليها مقاتلو المعارضة في شمال غرب سوريا وبجوار إدلب، وهي منطقة تمثل أكبر معقل لمقاتلي المعارضة.

وأشار ولايتي -في حديثه لمجموعات موالية لإيران- إلى أن "خط المقاومة يبدأ من طهران ويعبر من بغداد ودمشق وبيروت ليصل إلى فلسطين".

المصدر : الجزيرة + وكالات