أفاد مراسل الجزيرة في لبنان بمقتل خمسة من عناصر حزب الله اللبناني اليوم الخميس في المعارك الجارية بمدينة حلب شمالي سوريا بين المعارضة السورية المسلحة من جهة وجيش النظام السوري والمليشيات المتحالفة معه من جهة أخرى.

ونقل المراسل عن مصادر خاصة أن عدد قتلى حزب الله في مدينة حلب وصل منذ السبت الماضي إلى 15 قتيلا. ونشر ناشطون سوريون في مواقع إخبارية أسماء ستة عناصر من حزب الله قالوا إنهم قتلوا في أحدث الاشتباكات بمدينة حلب.

وفي نفس الوقت، قالت صفحة موالية لـجيش الفتح السوري المعارض إن مجموعة كاملة من مسلحي حزب الله قتلت اليوم أثناء محاولتها التقدم نحو منطقة الدباغات بحي الراموسة جنوب حلب في إطار هجوم شنته قوات النظام السوري ومليشيات أجنبية موالية سعيا لاستعادة ما خسروه مؤخرا. 

من جهة أخرى، قالت مصادر محلية إن سورية مسنة قتلت اليوم برصاص قناصة حزب الله في بلدة مضايا بمنطقة الزبداني في ريف دمشق. وأضافت أن عدة أشخاص أصيبوا بجروح وُصفت بعضها بأنها خطيرة جراء استهداف قناصة الحزب المدنيين أثناء تشييع القتيلة.

يُذكر أن قناصة الحزب المتمركزين بمحيط البلدة يستهدفون المدنيين فيها بشكل يومي رغم هدنة الزبداني-الفوعة التي يفترض أنها تشملها. كما أن حزب الله وقوات النظام يفرضان حصارا محكما على البلدة مما تسبب في تدهور كبير في الأوضاع الإنسانية.

وبموجب الهدنة، تتوقف هجمات المعارضة السورية على بلدتي الفوعة وكفريا المواليتين للنظام في ريف إدلب، مقابل أن تكف قوات النظام وحزب الله عن مهاجمة مدينة الزبداني الخاضعة للمعارضة.

المصدر : الجزيرة