قالت مصادر عسكرية إن عشرة على الأقل من قوات الأمن العراقية ومليشيا الحشد الشعبي قتلوا في تفجير جنوب شرق الفلوجة (50 كلم غرب بغداد). ومع احتدام الاشتباكات تراجعت القوات الأمنية العراقية لمحيط الفلوجة الذي شنت منه العملية، بجنوب شرق المدينة وغربها وشمالها. وأفادت مصادر في الشرطة العراقية بمقتل 15 وإصابة 15 آخرين بهجمات للتنظيم على مواقع قوات الجيش في مناطق أخرى من محافظة الأنبار.

وأوضحت المصادر أنه إلى جانب القتلى العشرة أصيب نحو 15 آخرين في تفجير عربة عسكرية ملغمة قادها عنصر من تنظيم الدولة الإسلامية، استهدف وحدات الجيش العراقي ومليشيا الحشد الشعبي في محيط جامعة الفلوجة جنوب شرق المدينة.

وأضافت المصادر أن القوات الأمنية العراقية بمختلف صنوفها وبمساندة الحشدين العشائري والشعبي ومدعومة بغطاء جوي من التحالف الدولي، انطلقت بعملية عسكرية واسعة في ساعات الصباح الأولى اليوم من ثلاثة محاور، تهدف لاقتحام الفلوجة (التابعة لمحافظة الأنبار) ونزع السيطرة عنها من تنظيم الدولة الذي فرض كامل سيطرته عليها بداية 2014.

وبعد اشتباكات عنيفة وقصف متبادل بين الطرفين، تراجعت القوات الأمنية العراقية إلى محيط الفلوجة الذي شنت منه العملية، في جنوب شرق المدينة وغربها وشمالها.

وكانت خلية الإعلام الحربي التابعة لقيادة العمليات المشتركة العراقية قالت في وقت سابق إن قوات مكافحة الاٍرهاب شرعت بالتقدم من الساعات الأولى من صباح اليوم نحو الفلوجة.

وذكر مسؤول أمني عراقي أن القوات الأمنية بدأت صباح اليوم اقتحام الفلوجة من ثلاثة محاور، وأن الاستهداف أسفر عن تدمير المواقع المستهدفة وقتل جميع عناصر التنظيم فيها، دون أن يحدد عددا.

وأشار إلى أن تنظيم الدولة يعمل على صد عملية الاقتحام عبر السيارات المفخخة وقذائف الهاون والقناصين والعبوات الناسفة والألغام.

video


ضحايا مدنيون
وفي سياق ذي صلة، قالت مصادر طبية عراقية إن طفلة قُتلت وأصيب ستة أشخاص في قصف مدفعي استهدف أحياء سكنية في الفلوجة. وتركز القصف على أحياء الأندلس والرسالة ونزال وسط المدينة ومحيطيها الشمالي والغربي، وألحق أضرارا بالمنازل والممتلكات. 

وفي أجزاء أخرى من محافظة الأنبار، قالت مصادر في الشرطة العراقية إن 15 على الأقل قتلوا وأصيب نحو 15 آخرين في هجمات شنها تنظيم الدولة، استهدفت مواقع قوات طوارئ الأنبار والحشد العشائري في منطقتي أبو طيبان وزنكورة شمال غرب الرمادي.

وأضافت المصادر أن تنظيم الدولة تمكن من السيطرة على ثكنات عسكرية مشتركة بعد أن فجر أربعة من عناصره أحزمتهم الناسفة.

في المقابل قالت مصادر مقربة من التنظيم إن ستة من مقاتليه قتلوا وأصيب نحو عشرة آخرين في المواجهات.

المصدر : الجزيرة + وكالات