أعلنت المعارضة السورية أنها قتلت مسلحين إيرانيين في معاركها بحلب شمال سوريا، وسط تأكيدات من إيران بمقتل قيادييْن لها في سوريا.

وقال جيش الفتح التابع للمعارضة السورية المسلحة إنه قتل المسلحين الإيرانيين باستهداف موقع لهم بعربة ملغمة غرب حلب.

من جهتها ذكرت وسائل إعلام إيرانية أن مستشارا عسكريا للحرس الثوري الإيراني وآخر من قوات التعبئة المعروفة باسم "باسيج" قتلا في سوريا.

وأوضحت المصادر الإعلامية أن محمد أتابة العضو في لواء القدس التابع للحرس ومحمد كيهاني العضو في قوات التعبئة قتلا خلال معارك بسوريا.

وبهذا يرتفع عدد القتلى العسكريين الإيرانيين في سوريا إلى 315 عسكريا منذ أكتوبر/تشرين الأول من العام الماضي.

المصدر : الجزيرة