قالت مصادر أمنية إن القوات العراقية استعادت السبت السيطرة على كامل مدينة الشورة (جنوب الموصل)، وبدأت عملية لتطهير المدينة من الألغام والمفخخات التي زرعها مسلحو تنظيم الدولة الإسلامية، كما سيطرت على عدد من القرى الأخرى باتجاه تلعفر ضمن عمليات أسهم فيها الحشد الشعبي.
 
وأعلنت خلية الإعلام الحربي التابعة للجيش العراقي أن "القوات الأمنية حررت ناحية الشورة بالكامل، ورفعت العلم العراقي على جميع المراكز الحكومية فيها".
 
وكانت الشرطة العراقية الاتحادية أعلنت اليوم السبت -في بيان مقتضب- أن قطاعاتها تقتحم ناحية الشورة المحاصرة (جنوب الموصل) من أربعة محاور، مؤكدة أن تنظيم الدولة ينهار ويترك مواقعه الدفاعية.
 
وتحدثت الشرطة أيضا عن تحرير قرية عين النصر في ناحية الشورة وقتل خمسة "إرهابيين" وتدمير ثلاث سيارات مفخخة.
 
وفي سياق المعارك، قالت خلية الإعلام الحربي في الجيش العراقي إن القوات الحكومية والمقاتلين المتحالفين معها استعادوا السبت عشر قرى جديدة من تنظيم الدولة بمحيط جنوب غربي الموصل، مشيرة إلى أن القوات تواصل الزحف نحو المدينة.
 




الحشد وتلعفر
وقالت الخلية إنه منذ انطلاق العملية صباح السبت حررت 35 كيلومترا تقريبا وعشر قرى ضمن القاطع الجنوبي الغربي للموصل، وهي قرى سن الذبان، والحمزة، ومنطقة تل طيبة، وعين البيضة، والصجمة، وقرى الحميدية والشروق والمخلط والجايف جنوب غرب الموصل. 

من جهته، قال قائد عمليات نينوى اللواء نجم الجبوري إن قوات الشرطة الاتحادية وقوات الجيش العراقي من اللواء 92 والمعروف بلواء تلعفر إلى جانب فصائل من الحشد الشعبي تمكنت من السيطرة على خمس قرى في محور جنوب الموصل، وهي قرية وادي العين والمسارة ومشيرفة، وكهريز، وعليبة، ضمن محور قضاء الحضر (جنوبي الموصل).
 
وأضاف أن القوات تمكنت من تفجير أربع سيارات مفخخة وقتل ثلاثة "انتحاريين" جراء المعارك واعتقال العشرات من تنظيم الدولة.
 
وكان المتحدث باسم مليشيا الحشد الشعبي أحمد الأسدي قال السبت إن مقاتلي الحشد بدؤوا صباحا التحرك صوب تلعفر (65 كيلومترا الموصل) من أجل "قطع خط الإمداد الوحيد لتنظيم الدولة بين الموصل والرقة (معقل تنظيم الدولة في سوريا)، وتضييق الحصار عليه واستعادة تلعفر".
 
من جهة أخرى، تتواصل الاشتباكات المتقطعة في أطراف ناحية بعشيقة (شمال شرق الموصل) بين قوات البشمركة وتنظيم الدولة.
 
وفي معارك أخرى، أعلن مصدر أمني عراقي في محافظة صلاح الدين اليوم السبت مقتل خمسة من القوات الأمنية العراقية وإصابة ثلاثة في هجوم شنه تنظيم الدولة على نقاط عسكرية على طريق بيجي حديثة (مئتي كيلومتر شمال غرب بغداد)، وتمكن فيه من السيطرة على ثلاث نقاط وطرد القوات الأمنية منها.
 
يذكر أنه في 17 أكتوبر/تشرين الأول الجاري بدأت معركة استعادة مدينة الموصل من تنظيم الدولة بمشاركة نحو 45 ألفا من القوات التابعة للحكومة العراقية، سواء من الجيش أو الشرطة، فضلا عن الحشد الشعبي إلى جانب قوات البشمركة وإسناد جوي من التحالف الدولي.

المصدر : الجزيرة + وكالات