شنّ تنظيم الدولة الإسلامية اليوم الجمعة العديد من الهجمات في مناطق متفرقة من محافظة كركوك تمكن خلالها من الوصول إلى مواقع حكومية واقتصادية مهمة جنوب المحافظة وشمالها، بينما أعلنت السلطات العراقية فرض حالة الطوارئ في المدينة وإغلاق الطريق المؤدية إلى بغداد.

وأضافت المصادر أن التنظيم نفّذ عددا من التفجيرات الانتحارية وأوقع عددا من القتلى والجرحى في هذه الهجمات، في حين صرّح محافظ كركوك بأن القوات العراقية قضت على جلّ المهاجمين ولم يتبق سوى قلة محاصرة.

من جهتها نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن نقيب في قوات الأمن الكردية (الأسايش)، قوله إن "مجموعة انتحاريين يرتدون أحزمة ناسفة نفذوا هجمات متفرقة ضد قوات الأمن" في المدينة.

وأوضح أن "هجوما استهدف مقرّ مديرية شرطة كركوك وسط المدينة، أعقبته هجمات متفرقة ضد حواجز تفتيش ودوريات للشرطة في أحياء الوسطي ودوميز" وكلاهما في جنوب كركوك، مضيفا أن قوات الأمن تمكنت من قتل أحد الانتحاريين داخل مقر مديرية الشرطة، بينما فجر ثلاثة آخرون أنفسهم بعد محاصرتهم.

من جانبها، قالت مصادر أمنية إن التنظيم نفذ تفجيرات انتحارية وهاجم محطة كهرباء الدبس مما أدى إلى مقتل 13 شخصا من العاملين فيها، من بينهم أربعة مهندسين إيرانيين.

اشتباكات تجري بين مقاتلي التنظيم وقوات الشرطة العراقية قرب مبنى المحافظة (وكالات)

هجمات وضحايا
وفي هذا السياق نقلت وكالة الأناضول عن وزير الكهرباء العراقي قاسم الفهداوي، قوله إن عدد ضحايا محطة الكهرباء بلغ 34، مشيرا إلى أن عناصر التنظيم اقتحموا محطة الكهرباء، وأعدموا ثمانية موظفين عراقيين بعد إخراجهم من غرفة السيطرة، وقتلوا أيضا أربعة خبراء إيرانيين.

وأوضح الوزير أن عناصر التنظيم فجروا غرفة السيطرة في محطة الكهرباء بقنبلة يدوية، مما أدى إلى وقفها عن العمل حاليا، وتم إرسال المواد الأولية من بغداد لإصلاحها.

في المقابل، أعلنت خلية الإعلام الحربي (التابعة للجيش) استعادة السيطرة على خمسة مواقع أمنية ومدنية هاجمها مسلحو التنظيم في كركوك.

ولا تزال الاشتباكات داخل مركز محافظة كركوك متواصلة بين قوات الأمن وعناصر التنظيم الذين من بينهم قناصون متحصنون داخل بعض الأبنية، في حين أعلنت خلية الإعلام الحربي إرسال تعزيزات أمنية إلى كركوك لصد هجمات مسلحي تنظيم الدولة.

في المقابل، قالت وكالة أعماق إن مسلحي التنظيم يسيطرون على ثمانية أحياء في المدينة وعلى قضاء الدبس شمال كركوك، وإنهم قطعوا الطريق الواصل بين بغداد وكركوك.

وتزامن الهجوم مع تنفيذ القوات العراقية -بدعم من التحالف الدولي بقيادة واشنطن- عملية واسعة لاستعادة السيطرة على مدينة الموصل ثانية كبرى مدن العراق، والتي يسيطر عليها تنظيم الدولة منذ يونيو/حزيران 2014.

المصدر : الجزيرة + وكالات