أفادت مصادر للجزيرة بسقوط قتلى وجرحى في دير الزور شرقي سوريا جراء غارة روسية، بينما يتبادل تنظيم الدولة الإسلامية والنظام السيطرة على مناطق بالمحافظة نفسها، مع تأكيد مصادر في المعارضة على سقوط قتلى بصفوف النظام في ريف دمشق وحماة.

وقالت المصادر إن قتلى وجرحى سقطوا جراء غارة روسية على قرية البوليل في ريف دير الزور الشرقي.

وفي المقابل، قال المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية إيغور كوناشينكوف إن الغارات قتلت أكثر من 60 "إرهابيا" في دير الزور، مضيفا أن سلاح الجو الروسي أسقط بالمظلات مواد غذائية وشحنات أخرى في مدينة دير الزور المحاصرة ومناطق أخرى يحاصرها تنظيم الدولة.         

في غضون ذلك، بثت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة تسجيلا مصورا يُظهر سيطرة مقاتلي التنظيم على كتيبتي الصاعقة والصواريخ في محيط اللواء 137 جنوب مدينة دير الزور، كما أسفرت المعارك في غرب المدينة عن سيطرة التنظيم على تلة الإذاعة وقرية البغيلية.

من جهة أخرى، قالت وكالة سانا الرسمية إن قوات النظام السوري استعادت مناطق في غرب دير الزور بعد معارك مع مسلحي التنظيم. 

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن 120 من قوات النظام و70 مقاتلا من تنظيم الدولة قتلوا في اشتباكات دير الزور منذ يوم السبت

المقربون من تنظيم الدولة نشروا صورا من معارك دير الزور 

معارك متواصلة
من جهة أخرى، قالت حركة أحرار الشام على حسابها على موقع تويتر إن مسلحيها قتلوا أكثر من 40 عنصراً من قوات النظام خلال صد محاولتهم اقتحام نقاط على جبهة مرج السلطان في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

وأكد ناشطون مقتل عدد من عناصر قوات النظام خلال اشتباكات مع الثوار على جبهة حتيتة الجرش بريف دمشق.

وفي ريف اللاذقية، تواصلت المعارك اليوم بين كتائب الثوار من جهة وقوات النظام والمليشيات الداعمة لها من جهة أخرى في محيط جبل زاهية وقرية العطارة بجبل التركمان في ريف اللاذقية، حسب وكالة مسار برس.

وأضافت الوكالة أن المعارضة هاجمت قوات النظام في مدن خان طومان والشيخ مسكين وإزرع بريف درعا، وأنها هاجمتها أيضا في الريف الجنوبي لحلب، مضيفة أن عنصرين من قوات النظام قتلا بانفجار سيارة مفخخة قرب حاجز عسكري شمال السلمية بريف حماة.

كما أكدت شبكة سوريا مباشر مقتل عناصر من جيش النظام في محيط بلدتي الزارة وحربنفسه في ريف حماة الجنوبي، فضلا عن تدمير عدة آليات للجيش، بينما يحاول النظام التقدم إلى حربنفسه التي تعد مصدرا غذائيا لمنطقة الحولة المحاصرة في ريف حماة الشمالي.

المصدر : الجزيرة + وكالات